المحلية

النفط : عمليات الانتاج والتصدير لم تتأثر وحقل الناصرية أوقف مؤقتاً

الداعي نيوز : أكدت وزارة النفط، الاحد (29 كانون الأول 2019)، أن عمليات الانتاج والتصدير لم تتأثر بفعل الاحداث الراهنة في البلاد، وان معدلاتها محددة ضمن السقف الذي تم تحديده بقرار تخفيض الانتاج الذي اقرته “اوبك”.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة، عاصم جهاد في بيان تلقت “الداعي نيوز” نسخة منه ، إن “الوزارة اوقفت عمليات الانتاج في حقل الناصرية بشكل مؤقت لعدم تمكن موظفي الحقل من الوصول الى اماكن عملهم، بسبب قطع الطريق من قبل المتظاهرين المطالبين بالتعيين”، مشيراً الى أن “عملية الايقاف لم تؤثر على عمليات الانتاج والتصدير، التي سيتم تعويضها من شركة نفط البصرة لاسيما ما يتعلق في سقف الانتاج المحدد من اوابك”.

وأضاف جهاد، أن “انتاج الحقل يتراوح بين (80 -85) الف برميل باليوم ويتم تطوير الحقل بالجهد الوطني من قبل ملاكات القطاع النفطي في شركة نفط ذي قار، والجهات الساندة لها”.

وتابع، أن “الوزارة وبتوجيه من نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة، وزير النفط ثامر عباس الغضبان، وفرت اكثر من (1000) فرصة عمل لأهالي المحافظة من الخريجين العاطلين عن العمل، بالتنسيق مع ادارة المحافظة”.

يُذكر أن شركة نفط ذي قار، تضم حقول الغراف (100) الف برميل وحقل الناصرية، وحقل الصبة.
وكانت شركة نفط ذي قار، قد كشفت، في وقت سابق من اليوم، عن خسارة العراق من النفط بسبب غلق أكبر حقل نفطي في المحافظة من قبل محتجين قريبين من حقل الناصرية النفطي، مشيرة الى أن العراق خسر اليوم 100 برميل نفطي من إنتاجه بسبب الغلق.

وذكرت الشركة في بيان ، أن “العراق خسر اليوم 100 ألف برميل نفطي من إنتاجه بسبب غلق أكبر حقل نفطي في ذي قار من قبل محتجين قريبين من الحقل النفطي”.

وأضاف البيان، أن “حقل الناصرية ذات الاحتياطي الكبير والإنتاج والذي خطط له ليصل إلى 200 ألف، يعتبر من حقول الجهد الوطني الذي شيد من قبل شركة نفط ذي قار على مساحة تقدر ب578 كم”.

وأردفت، أن “الحقل اغلق اباره ومحطات عزل الغاز فجر يوم السبت 28 كانون الأول 2019 بعد عجز الحكومة المحلية من توفير الحماية لكادر الحقل الذي تعرض للضغوط الكبيرة وقطع الطرق المؤدية للحقل، من قبل عشائر تقطن بالقرب من الحقل اضافة لخرجين من أبناء ناحية البطحاء القريبة من منه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق