المحليةسياسية

النصر : الحكومة مطالبة باتخاذ اجراءات سريعة ضد الفاسدين والمطلوبين خارج العراق

الداعي نيوز : اعلنت ندى شاكر جودت النائبة عن ائتلاف النصر الذي يتزعمه حيدر العبادي، الأربعاء، 05 حزيران، 2019،عن توجيهها رسالة الى حكومة رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي بشأن المتهمين الفاسدين والمطلوبين خارج العراق.

وذكرت جودت إن، “حكومة عادل عبد المهدي مطالبة باتخاذ اجراءات سريعة وحازمة بشأن ملف الفاسدين والمطلوبين خارج العراق، وعدم مجاملة اي دولة ترفض التعاون مع العراق بهذا الملف”.

واوضحت أن، “اقتصاد بعض الدول قائم على فاسدين عراقيين تركوا بلادهم”، مبينة أن، “على حكومة عبد المهدي إتخاذ موقف بحقهم ومخاطبة تلك الدول لجلبهم واي دولة تعمل على اعطاء غطاء لهؤلاء الهاربين يجب عدم مجاملتها، كونها المستفيد الاول منهم، بتقوية اقتصادها بأموال العراقيين المسروقة”.

 

وكشف الخبير القانوني، طارق حرب، الخميس (30 أيار 2019)، عن سبب مفاجئ دفع سوريا ولبنان للقبض على محافظ كركوك المقال نجم الدين كريم، وأمين بغداد السابق نعيم عبعوب.

وقال حرب في تصريح صحفي، إن “أغلب عمليات إلقاء القبض التي تتم في لبنان ودول عربية أخرى، تعود إلى أن تلك الشخصيات ليس لديها استثمارات مالية في تلك الدول وليس لوجود اتفاقات لتبادل المطلوبين مع العراق”.

وأضاف أن “الأردن قامت بتسليم شخص واحد فقط هو المستشار السابق في وزارة الدفاع زياد قطان، مع أن عددا غير قليل من الفاسدين يقيم في المملكة لكنها لن تسلمهم بسبب الاستثمارات الكبيرة التي يعملون بها هناك، وكذلك الأمر مع لبنان وسوريا وبقية الدول”.

وتابع أن “العراق لديه اتفاقيات مع بعض الدول العربية بشأن تسليم المطلوبين من فاسدين وغيرهم، لكن أغلب تلك الدول لن تستجيب للمطالبات العراقية، في حال وجدت تلك الدول أن لدى المطلوب سلسلة واسعة من المصالح والاستثمارات”.

ويرى حرب أن “أي دولة بإمكانها أن تقدم شتى الذرائع لعدم تسليم المطلوب إلى العراق أو غيره، ويبدو أن من حسن حظنا أن بعض المطلوبين ليس لديهم أي استثمارات أو مصالح مالية في لبنان وغيره لذلك نجد أنهم يسلمون إلى العراق”.

وكان النائب عن تحالف الفتح مهدي تقي، قد كشف الأربعاء، 29 أيار، 2019، عن حراك عراقي ينسق مع دول الجوار لمتابعة المطلوبين قضائيا، فيما أكد أن الحراك بدأ من لبنان و قد يمتد للسعودية والاردن وتركيا.

والقت السلطات السورية الثلاثاء، 28/ 5/ 2019، القبض على أمين بغداد السابق نعيم عبعوب عند الحدود اللبنانية السورية

فيما أكدت دائرة الاسترداد في هيأة النزاهة، الأربعاء (29 أيار 2019) عملها، وبشكل حثيث، على استرداد عبعوب، مبينة أنها بصدد تسليم ملف استرداده إلى السلطات السورية.

وقبلها القت السلطات اللبنانية القبض على محافظ كركوك المقال نجم الدين كريم المتهم باختلاس اموال البترودولار ابان فترة توليه المسؤولية واصدرت وزارة الداخلية العراقية أكدت فيه انها اتخذت كافة الاجراءات القانونية المتبعة في قضية استرداد المطلوبين للقضاء العراقي مع كريم لجلبه مخفوراً الى العراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق