منوعات

النساء أكثر قدرة على مقاومة كورونا من الرجال.. لهذه الأسباب ⁨

الداعي نيوز / وكالات

في أغلب الأحيان، تصيب الأمراض الجميع بصرف النظر عن الجنس ذكرا كان أم أنثى لكن مع كوفيد-19، فإن الأمر يختلف بل وتتوافر أدلة واضحة على أن فيروس كورونا يصيب الرجال أكثر من النساء في جميع أنحاء العالم.

بحسب ما نشرته صحيفة “تليغراف” البريطانية، أفاد العلماء أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بأعراض حادة من كوفيد-19، مقارنة بالنساء. ولكن ما هي العوامل التي يمكن أن تكون وراء هذه الظاهرة؟ يمكن أن يكون أكثرها وضوحًا هو أسلوب الحياة، ففي بريطانيا، على سبيل المثال، لا يزال عدد الرجال المدخنين يزيد بـ 16.5% عن نسبة النساء المدخنات. وإذا كان الشخص مدخنًا، فهو أكثر عرضة للموت بسبب أمراض الرئة أو القلب، الأمر الذي ربما يجعل التعافي من كوفيد-19 أكثر صعوبة حيث تكون تلك المخاطر عالية بالفعل بين الفئات التي قامت بتصنيفها هيئة الصحة الوطنية البريطانية.

السمنة لدى الرجال
كما تم ربط السمنة بمدى خطورة المضاعفات عند الإصابة بكوفيد-19، حيث قال كبير علماء الأوبئة في فرنسا بروفيسور جان فرانسوا دلفريسي إن زيادة الوزن هي عامل خطير رئيسي للأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد. وأفاد المسح الصحي لإنجلترا عام 2017 أن الرجال أكثر عرضة من النساء لزيادة الوزن أو السمنة (بنسبة 67.2% بين الرجال مقارنة بـ 61.5% للنساء).

خلايا جسم الرجل
ولكن هل يمكن أن يكون هناك تأثيرات أقوى وأعمق على مستوى خلايا الجسم؟ تقول عالمة النانو تكنولوجي الدكتورة ميشيل ديكنسون، إنه في حين أن الآليات التي تكمن وراء الاختلافات بين الجنسين معقدة وهناك بعض السلوكيات التي تظهر أكثر لدى الرجال (مثل التدخين)، لكن يبدو أن تفاعل جسم الذكر مع فيروس كورونا يختلف عن الأنثى فيما يتعلق بالعوامل المناعية والهرمونية والجينية.

تقول الدكتورة ديكنسون: إنها ” ليست المرة الأولى التي يظهر فيها هذا الاختلاف بين الجنسين، إذ كان تأثير مرض سارس وإنفلونزا وإيبولا وفيروس نقص المناعة (إيدز) على الرجال مختلفًا عن النساء.

“تظهر الأبحاث أن أجسام النساء تبدي مقاومة أفضل في محاربة العدوى، وذلك بفضل الهرمونات والعديد من جينات الوظائف المناعية التي ترتكز على كروموسومات X (ولا يوجد لدى الرجال إلا كروموسوم X واحد فقط)”. مما يعني أن النساء عادة ما يتمتعن باستجابات مناعية أقوى من الرجال، باستثناء أثناء فترات الحمل، كحالة طبيعية مؤقتة تساعد في حماية أجنتهن من مهاجمة النظام المناعي لها. ويسود اعتقاد أن هذا الأمر يرتبط بهرمون استروجين الأنثوي، الذي ثبت أنه يرتبط بالخلايا المناعية وينشط جزيئات مكافحة الأمراض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق