عربي ودولي

الموت الأسود.. تهديد جديد للبشرية يظهر في الصين!

الداعي نيوز / متابعة

قال مسؤولو صحة صينيون إنه تم التأكد من إصابة أحد الرعاة في منغوليا الداخلية بالطاعون الدبلي.

وقالت لجنة الصحة في مدينة بايانور إن الطاعون تم تشخيصه في الراعي الأحد، وأنه في حالة مستقرة ويخضع للعلاج في المستشفى.

وأصدرت اللجنة أيضا تنبيها من المستوى الثالث، وهو ثاني أدنى مستوى في نظام من أربعة مستويات، يحذر الناس من صيد أو أكل أو نقل الحيوانات التي يُحتمل أن تكون مصابة، وخاصة الغواصين، والإبلاغ عن أي قوارض ميتة أو مريضة.

وقالت حكومة المدينة إنها وضعت اجراءات للوقاية من الطاعون ستظل سارية المفعول لبقية العام.

وتسبب بكتيريا تدعى يرسينيا طاعونية المرض الذي تسبب في الموت الأسود في العصور الوسطى، وينتقل عن طريق البراغيث التي تصاب بالعدوى من القوارض.

ووفق التقرير، ففي منغوليا الداخلية، غالبا ما يكون المضيف حيون المرموط الذي يعيش في المناطق الريفية.

و أعلن مسؤولو بكين في نوفمبر الماضي كشف إصابة شخصين من منغوليا الداخلية بالطاعون الرئوي، وهو شكل آخر من أشكال الطاعون الناجم عن نفس البكتيريا.

وبحسب التقرير فإن الطاعون الرئوي هو الشكل الوحيد الذي يمكن أن ينتقل من شخص إلى شخص، من خلال قطرات الجهاز التنفسي.

ووفق منظمة الصحة العالمية فإن الطاعون الرئوي مرض قاتل إن لم يعالج، بينما يكون الطاعون الدبلي قاتلا في حوالي 30 في المئة إلى 60 في المئة من الحالات غير المعالجة.

ويمكن للمضادات الحيوية علاج المرض إذا تم تناولها في وقت مبكر.

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن حالات الطاعون في جميع أنحاء العالم محدودة، وفي المتوسط يتم الإبلاغ عن سبع حالات من الطاعون الدبلي كل عام في الولايات المتحدة،وفق مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق