المحلية

المكصوصي: مشكلة الأبنية المدرسية تعد اليوم (ام المشاكل) وفيها الكثير من الفساد

الداعي نيوز : كشف عضو لجنة التربية النيابية، رعد المكصوصي، اليوم الأربعاء، ان اللجنة تعمل على متابعة ملف تلكؤ انجاز الأبنية المدرسية في بغداد، حيث يمثل الملف رقم واحد في وزارة التربية، لافتا الى ان هيئة النزاهة تعمل اليوم على استقدام الوزراء السابقين والحاليين المتورطين بملفات فساد.

وقال المكصوصي ان “الواقع التربوي بائس والوزراء الذي تعاقبوا على وزارة التربية زادوا من هذا السوء، حيث تعاني الأبنية المدرسية من اهمال كبير رغم المبالغ الكبيرة المخصصة لها”.

وأضاف، ان “مشكلة الأبنية المدرسية تعد اليوم (ام المشاكل)، وفيها الكثير من الفساد، حيث مازالت الكثير من المدارس وخاصة في المناطق النائية عبارة عن هياكل ولم يتم استكمالها على مدى سنوات”.

وأوضح، ان “هناك لجنة قامت بدراسة واقع الأبنية المدرسية، حيث ان المدارس التي وصلت نسب إنجازها الى اكثر من 60% كان من المقرر إنجازها بالكامل خلال العام الجاري”.

وبين، ان “التخصيصات المالية رصدت لمحافظة بغداد، حيث اعلنت حينها عن خطة لبناء 165 مدرسة ولكن لم يتم انشاء تلك المدارس، وهذا ملف فساد يضاف الى ملفات سابقة، ولجنة التربية النيابية تعمل على مراقبة ومتابعة هذه المشاريع”.

واكد، ان “الأراضي لبناء المدارس في بغداد مخصصة وجاهزة، لكن المشاريع لم تنفذ بعد، وستعمل اللجنة على متابعة الملف”، لافتا الى ان “هيئة النزاهة تقوم بدورها لاستقدام الوزراء السابقين والحاليين الذين يثبت فسادهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق