المحلية

المرسومي يرد على إتهامات أخذ الحشد “الأتاوات” في نينوى

الداعي نيوز : أوضح قائد الحشد العشائري في جنوب الموصل إبراهيم المرسومي، الاثنين، حقيقة فرض الحشد الشعبي أو العشائري إتاوات على المواطنين والتجار في مناطق حمام العليل والقيارة وناحية الشورة.

وقال المرسومي إن “عناصر الحشد العشائري يقاتلون منذ قرابة الثلاث سنوات ويلتزمون بمواقعهم وقاموا بالتصدي لمئات الهجمات التي شنها عناصر داعش على العديد من المناطق لكنهم لا يستلمون رواتباً من الحكومة “.

وأكد، أن “قيادة الحشد تتواصل مع تجار المدينة والمقتدرين مالياً لغرض التبرع بإرادتهم لمقاتلي الحشد ممن يملكون عوائل وأطفال”، مبيناً أنها “تأتي حرصاً على استمرارهم بالقتال وحماية المدينة”.

ونفى المرسومي، “فرض مبالغ مالية محددة على أولئك التجار”، متهماً “جماعات مأجورة من قبل داعش بإثارة هذا الموضوع في مواقع التواصل الاجتماعي لمحاولة تأجيج الناس ضد الحشد الذين قدموا تضحيات كبيرة في سبيل تحرير محافظة نينوى من سيطرة داعش”.

واتهمت عدد من مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المحلية والعربية الحشد الشعبي بأنه يمتلك مكاتب اقتصادية تقوم بفرض الجباية على المواطنين والتجار في محافظة نينوى .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق