المحلية

الكهرباء توضح أسباب انخفاض التجهيز وتفند مزاعم قطعها عن مناطق التظاهرات

الداعي نيوز : عزت وزارة الكهرباء، الأربعاء، اسباب انخفاض تجهيز المواطنيين بالتيار الكهربائي في العاصمة بغداد وعدد من محافظات الوسط، الى اسباب فنية حدثت بعدد من المحطات التوليدية والصيانة الدورية لعدد كبير من الوحدات، بينما حـذرت مـن عـواقـب توقف محطة الزبيدية الـحـراريـة التي ترفد المنظومة بـ 2540 ميغاواط بسبب عدم ايصال الوقود لها لقيام متظاهرين بمحاصرتها منذ يومين.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة احمد العبادي، إن “انـخـفـاض تجهيز المـواطـنـين بالتيار الكهربائي في العاصمة وعـدد من محافظات الوسط كديالى وبابل، يعود لمشكلات فنية في انبوب الغاز الواصل الى المحطات التوليدية من الجانب الايراني والتي تعمل الـوزارة على اعـادة تأهيله لضمان معاودة ضخ الغاز بشكل طبيعي الى هذه المحطات التي كانت ترفد المنظومة بثلاثة الاف و400 ميغاواط”.

واضــاف: ان “الامـر الاخـر الـذي سـاعـد على تـدنـي التجهيز، هو اخـراج عدد كبير من الوحدات التوليدية لاجـراء اعمال الصيانة عليها قـبـل مـوسـم الـصـيـف المـقـبـل”، مـنـوهـا بـان “تجهيز الطاقة بالمناطق الشمالية والجنوبية مستمر على مدار الساعة بمعظم مناطقها، وان انخفاض التجهيز يشمل فقط المنطقة الوسطى”.

وحــذر الـعـبـادي مـن “مغبة اسـتـمـرار الـتـظـاهـر وحـصـار محطة كـهـربـاء الـزبـيـديـة فـي مـحـافـظـة واســط مـنـذ ايــام عــدة، وايـقـاف الامـدادات الفنية واللوجستية عنها وتعذر ايصال الوقود اليها، مـا يـهـدد بتوقفها بـشـكـل كـامـل وهــذا يـحـرم الـبـلاد مـن طاقة متاحة تقدر بـ 2540 ميغاواط، اضافة الى تهديد الشبكة الوطنية بالاطفاء التام في حال توقف المحطة عن العمل”.

وعد المتحدث الرسمي، “وزارة الكهرباء، وزارة خدمية تحرص على استمرار تأمين التيار الكهربائي للمواطنين، وبالتالي لا عـلاقـة لها بالجوانب السياسية، مناشدا المـواطـنـين بـضـرورة الحفاظ على مفاصل الشبكة”، مفندا مـزاعـم البعض بـان “الــوزارة تعمد لاطـفـاء التيار عـن المناطق التي تحدث فيها تـظـاهـرات لاسيما بـغـداد”.

وأكد، “حرصها على اسـتـمـرار تجهيز جميع المـنـاطـق بما فيها التي تشهد تظاهرات”، مرجعا بعض الانقطاعات بتلك المناطق، الى استهداف شبكات التوزيع فيها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق