المحلية

الكهرباء تكشف عن خطة بديلة لتوفير الغاز السائل لمحطات التوليد

 
الداعي نيوز : كشفت وزارة الكهرباء،اليوم الثلاثاء،عن خطة بديلة لتوفير الغاز السائل لمحطات التوليد.

وقال الناطق باسم وزارة الكهرباء أحمد العبادي في تصريح صحفي إن” خلية الأزمة في وزارة الكهرباء بحضور مستشار رئيس الوزراء عبد الحسين هنين ومستشار لشؤون الطاقة رعد الحارس ناقشت الخطة البديلة في تمديد إمدادات الوقود بالنسبة لمحطات الكهرباء وتعويض النقص الحاصل في تجهيز الغاز للمحطات”، مشيراً الى أن”مشكلة الغاز الإيراني لا تزال مستمرة ولم يتم معالجتها “.

 وأضاف العبادي أن” موضوع ساعات تجهيز الكهرباء أثر في معدل انخفاض الإنتاج لمحطات التوليد” لافتاً الى أن” تجهيز الوقود من قبل وزارة النفط تكون مكلفة وأن قدرة وزارة النفط على تجهيز هذا المحطات بشكل يتناسب ورفع قدرته الإنتاجية صعبة جداً لأن البنية التحتية لوزارة النفط وبسبب تعرضها إلى أعمال تخريب ودمار أدى الى تشغيل محطات بالوقود البديلة يضعف طاقته الإنتاجية وبدل ما كانت تنتج 1000 غيكا سوف تنتج 5000 غيكا”.

وأشار الى أن”الوضع الذي تمر به البلاد ومحاصرة بعض المحتجين للمحطات الإنتاجية في واسط والديوانية وكربلاء المقدسة ومنعهم دخول الوقود لتلك المحطات أدى الى صعوبة تشغيلها “موضحاً أن”توقف إمدادات الغاز  من حقل الأحدب أثر بشكل كبير في انخفاض معدلات الإنتاج في محطة الناصرية ومحطة واسط الحرارية وكذلك عدم التزام المحافظات في توزيع الكهرباء أدى الى انخفاض ساعات التجهيز “.

وكانت وزارة الكهرباء قد أعلنت في وقت سابق عن رفع وتيرة التنسيق مع وزارة النفط لزيادة الإنتاج ورفع ساعات تجهيز الطاقة.

وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء أحمد العبادي : إن”وزارة الكهرباء رفعت وتيرة تنسيقها مع وزارة النفط لتزويدها بالمشتقات النفطية لزيادة الإنتاج ورفع ساعات التجهيز”، مشيراً الى أن “الوزارة تسعى للتفاوض مع الجانب الإيراني لإعادة ضخ الغاز بالنسب الطبيعية لتشغيل تلك المحطات”.

وأكد العبادي أن “انخفاض ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية يرجع الى عدة أسباب أهمها، خروج محطة بسماية عن الخدمة، فضلاً عن توقف محطة المنصورية الغازية بسبب توقف الغاز من الجانب الإيراني”، لافتاً الى أن “محطتي القدس والصدرين انخفض إنتاجهما إلى النصف بسبب انقطاع الغاز وتشغيلهما على الوقود البديل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق