المحلية

الكربولي بشأن الحوار الستراتيجي : تفضيل المصلحة الفئوية على الوطنية خطأ

الداعي نيوز / بغداد

عد النائب عن تحالف القوى، محمد الكربولي، الثلاثاء، اعتماد دبلوماسية تفضيل المصلحة الفئوية على الوطنية خطأ.

واعترض الكربولي، على “غياب السنة من وفد التفاوض مع الأميركيين، فإن كثيراً من القوى الشيعية تبدو مشكلتها مع أسماء الوفد المفاوض. فهذه الأسماء إما غائبة ويتعين على رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الكشف عنها (كشف عن 6 من 21 عضواً مفاوضاً)، وإما أن كثيراً من أعضائها يحملون جنسيات أجنبية بصرف النظر عن أنهم شيعة لجهة الانتماء المذهبي مثلما ترى أطراف شيعية أخرى”.

وأضاف، أن “المسألة بالنسبة لنا هي ليست في مضمون المباحثات أو موقفنا منها وما الأولويات؛ بقدر ما هو واضح من تهميش وإقصاء للمكون السني في قضية مهمة مثل هذه القضية المختلف عليها بين مختلف الأطراف العراقية”.

وتابع الكربولي، أن “من غير المنطقي ألا يكون ضمن وفد الكاظمي التفاوضي أي سنّي وليس فقط أي ممثل للسنة في وفد المفاوضات”.

وأوضح الكربولي أن “شركاء الوطن مصرون على إقصائنا من القرار السياسي وضمنه الحوار الاستراتيجي”، عادّاً أن “من الخطأ اعتماد دبلوماسية تفضيل المصلحة الفئوية على المصلحة الوطنية العلي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق