منوعات

الكائنات الفضائية قد تستخدم غاز سام كوسيلة دفاعية

الداعي نيوز – متابعة : تحدثت كلارا سوزا-سيلفا، باحثة ما بعد الدكتوراه في معهد ماساتشوستس للتقنية، خلال مؤتمر علم الأحياء الفلكي في سياتل عن طريقة جديدة وغريبة للبحث عن الكائنات الفضائية وهي البحث عن غاز الفوسفين، وهو غاز شديد الاشتعال وشديد السمية وكريه الرائحة، وفقًا لموقع لايف ساينس.

الفكرة بسيطة: غاز الفوسفين يتفاعل بشدة مع الأكسجين ويحتاج إنتاجه إلى كميات ضخمة من الطاقة ولذا يُفتَرَض أنه لا يجب أن يكون موجودًا على الأرض، لكنه في الواقع موجود في جميع أنحاء كوكب الأرض.

قالت سوزا-سيلفا أن السبب في ذلك يعود إلى أن الكائنات الدقيقة على الأرض تنتجه في بيئات خالية من الأكسجين بالإضافة إلى أن النشاط البشري يؤدي إلى إنتاج كميات ضئيلة منه أثناء إنتاج مواد أخرى مثل المبيدات الحشرية والميثامفيتامينات.

وقالت سوزا فيدا لموقع لايف ساينس «إن اكتشفنا أي كمية من غاز الفوسفين على كوكب صخري خارج المجموعة الشمسية في المنطقة الصالحة للسكن فسيكون مصدرها كائنات حية.»

استخدمت سوزا-سيلفا وفريقها نماذج حاسوبية لمحاكاة الكواكب خارج المجموعة الشمسية ووجد الفريق أن اكتشاف غاز الفوسفين أمرٌ سهل.

وتنص نظرية كلارا أن الكائنات الفضائية قد تستخدم غاز الفوسفين كوسيلة دفاعية أو للاتصال بغيرها.

وعلى الرغم من أن الفكرة تبدو ممكنة من الناحية التقنية، لكنها ما زالت بعيدة المنال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق