عربي ودولي

القوات الليبية تسلم الإرهابي هشام عشماوي الى الجيش المصري

الداعي نيوز : سلمت القوات المسلحة الليبية، المصري هشام عشماوي للمخابرات العامة المصرية، بعد القبض عليه عام 2018 أثناء عملية أمنية خاطفة في مدينة درنة.

ويعد عشماوي أمير المرابطين والقيادي في تنظيم القاعدة، من مواليد 1978 وكنيته (أبو عمر المهاجر)، المطلوب الأول على لائحة الإرهاب في القوائم المصرية، وأعلن ولاءه لزعيم القاعدة أيمن الظواهري، وتحالف مع كتائب أبو سليم وشكلا مجلس شورى مجاهدي درنة عام 2015.

ويبلغ من العمر 40 عاما واسمه الكامل هشام علي عشماوي مسعد إبراهيم، انضم للقوات المسلحة المصرية في منتصف التسعينات، والتحق بالقوات الخاصة “الصاعقة” كفرد تأمين عام 1996.

ونقل بعد التحقيق معه إلى الأعمال الإدارية داخل الجيش، لكنه لم يكتف، وظل ينشر أفكاره المتشددة، وفي العام 2000 أثار الشبهات حوله، وأحيل إلى المحكمة العسكرية في العام 2007، بعد تعهده بعدم تكرار كلماته التحريضية ضد الجيش، واستبعد من الجيش إثر محاكمة عسكرية في العام 2011، وانقطعت صلته نهائيا بالمؤسسة العسكرية.

ورصدت وزارة الداخلية المصرية سفره لتركيا في 27 إبريل 2013 عبر ميناء القاهرة الجوي، وتسلله لسوريا عبر الحدود التركية، وتلقى تدريبات (حول تصنيع المواد المتفجرة والعمليات القتالية)، كما شارك في محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري السابق اللواء محمد إبراهيم عام 2013.

وشارك في مذبحة كمين الفرافرة، في 19 يوليو 2014، وهي العملية التي قتل فيها 22 مجندا مصريا، كما شارك في مذبحة العريش الثالثة، في فبراير 2015، التي استهدفت الكتيبة 101، وقتل فيها 29 عنصرا من القوات المسلحة المصرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق