المحلية

الغبان : وجود انقسام حاد بين القيادات الشيعية حول الحكومة المقبلة

الداعي نيوز / بغداد

أكد وزير الداخلية الأسبق، رئيس كتلة “الفتح” النيابية، محمد الغبان، الأحد (08 آذار 2020)، أن الجنرال الإيراني قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، الذي اغتالته واشنطن مطلع العام الجاري، كان دائماً يقود جمع “البيت الشيعي” المنقسم على نفسه الان، بحسب تعبيره.

وقال الغبان في تصريح صحفي، إن “هناك انقساماً حاداً في البيت الشيعي حيال أزمة رئاسة الوزراء، ولا يبدو أن هناك ضوءً في نهاية النفق، على الرغم من المساعي التي تبذل من أجل لملمة الأمر، وحل الخلافات بين القيادات والزعامات الشيعية”.

وأضاف الغبان، أن “السبب في عدم التوصل إلى حل حتى الآن، يعود إلى تزمت بعض القادة داخل البيت الشيعي بآرائهم دون إبداء أي مرونة يمكن أن تؤدي في النهاية إلى توصلهم إلى توافق مقبول”.

وبخصوص استمرار الخلافات دون حل، وإمكانية تجاوز المهلة الدستورية الثانية، رأى الغبان: “توقعي أنهم سوف يتجاوزون المهلة الدستورية الجديدة، على الرغم من كل المحاولات واللقاءات والاجتماعات الجارية على مدار اليوم بهدف الوصول إلى حل”، مشيراً الى أن “الجنرال قاسم سليماني، الذي كان يوصف بأنه يمثل النفوذ الإيراني في العراق، كان هو الذي يقود دائماً لملمة البيت الشيعي المنقسم على نفسه الآن”.

وكان النائب عن تحالف الفتح، حسين اليساري، قد كشف، الاثنين (10 شباط 2020)، عن حراك تقوده ثلاثة قيادات سياسية ودينية من أجل لململة صفوف الكتل الشيعية، لإدارة البلاد في المرحلة المقبلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق