منوعات

العلماء يحسمون الجدل: الكائنات الفضائية لم ترسل كويكب أومواموا

الداعي نيوز – متابعة : مرّ كويكب بالقرب من الأرض في العام 2017، وقد يبدو هذا الخبر عاديًا، إلا أن الكويكب كان مختلفًا عن الكويكبات التي سبقته.

فعلى الرغم من أنه ليس أول كويكب يأتي من خارج المجموعة الشمسية، لكنه يمتاز بشكله وحركته الغريبة بالإضافة إلى تسارعه بصورة غير متوقعة عندما مرّ بالقرب من الشمس.

سمى علماء الفلك هذا الكويكب أومواموا، وتناثرت الشائعات عنه حتى أن بعضهم روّج بأن الكائنات الفضائية هي التي أرسلته، لكن دراسة جديدة دحضت هذه الشائعات.

نشر باحثون دراسة جديدة يوم الاثنين الماضي في دورية نيتشر أسترونومي قالوا فيها أنهم لم يجدوا أي دليل يثبت العلاقة بين الكائنات الفضائية وهذا الكويكب.

وقال ماثيو نايت، عالم الفلك في جامعة ميريلاند، لوكالة رويترز «تتماشى خواص أومواموا من نظرية النشأة الطبيعية، وفرضية ربطه بالكائنات الفضائية لا دليل عليها».

يبدو أن الكويكب كان بحاجة إلى مزيد من الصفات الغريبة حتى يصبح ربطه بالكائنات الفضائية منطقيًا، وأضاف نايت «نعم، كان هذا الكويكب سيخضع إلى مزيد من الاستكشاف لو سلك سلوكًا غامضًا أو مفاجئًا».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق