المحلية

العراق يتفاوض مع شركة بريطانية لمد انابيب الغاز للمناطق السكنية

الداعي نيوز : أكدت الشركة العامة لتعبئة وخدمات الغاز التفاوض مع احدى الشركات البريطانية وشركات من الإقليم للمباشرة بمد انابيب الغاز السائل لبعض المناطق السكنية. وبينما اعتمدت تقسيط المبلغ المستحصل لنصب منظومات الغاز للعجلات.

وقــال مـديـر الـشـركـة عـلـي المـوسـوي، إن “الشركة واسهاما منها بالتخفيف عــن كــاهــل المــواطــنــين مــن اصــحــاب الـعـجـلات الـراغـبـين بـنـصـب مـنـظـومـات الــغــاز، عـمـدت الـى تقسيط مبلغ نصب المنظومة الـبـالـغ 500 الف دينار على 10 اشهر وبكفالة موظف”، مؤكدا ان “هذه المنظومة اثبتت نجاحا كبيرا من الجانبين الاقتصادي والبيئي”.

وأضاف الموسوي، أن “نـسـبـة الــنــقــاوة فــي مـــادة الــغــاز المجهز للعجلات تصل الـى 110 بالمئة وبسعر 200 ديـــنـــار لــلــتــر الـــواحـــد، فـــي حـــين تـصـل نـسـبـة نــقــاوة الـبـنـزيـن المـحـسـن الــى 85 بـالمـئـة وبـسـعـر 850 ديــنــارا لـلـتـر”، مــؤكــدا ان “اسـعـار الــغــاز فــي الــعــراق مــدعــومــة، عـــلاوة عــلــى ان المنظومات التي يتم نصبها ضمن المواصفات العالمية”.

واوضح، ان “الشركة لديها ورشة كبيرة لنصب منظومات الغاز في منطقة الدورة تعمل وفــق المـواصـفـات الـعـالمـيـة وتـسـعـى لـبـنـاء ورش اخـرى في محافظات البصرة والنجف ونينوى ومدينة الفلوجة”، مبينا ان “اعـداد العجلات التي تعمل على الغاز حاليا تبلغ 9 الاف عجلة وهناك خطة لتحوير العجلات الحكومية بالكامل البالغ عـددهـا 80 الـف عجلة، اذ تمت مفاتحة الامـانـة الـعـامـة لمـجـلـس الــــوزراء بــهــذا الــصــدد لتقليل الاعتماد على مادة البنزين التي تكلف عمليات استيرادها مبالغ كبيرة”.

وذكــــر ان “الــشــركــة لــديــهــا قــرابــة 45 مـحـطـة مخصصة لتعبئة الغاز، ومـن المتوقع ان ترتفع الى 100 خلال المدة القليلة المقبلة، اضافة الى منح معامل الغاز المنتشرة في عموم البلاد الموافقة لبناء محطات تعبئة من هـذا النوع”، كاشفا عن ان “الشركة ستطرح ايضا بناء محطات تعبئة الغاز كفرصة استثمارية للقطاع الخاص على ان تكون الموافقة من قبلها ويكون العمل باشرافها”.
واعـلـن المـوسـوي ان “قــرارا تـم اتـخـاذه منذ العام 2013 يـلـزم المـجـمـعـات الـسـكـنـيـة الاسـتـثـمـاريـة بتأسيس شبكات غاز تحت اشراف الشركة، إذ تم تنفيذها في مجمع بسماية، ويتم بالاستمرار تـجـهـيـز المـجـمـعـات الـحـديـثـة بـالـغـاز عـن طـريـق الحوضيات”.

وافاد بان “احدى الشركات البريطانية وشركات من الاقليم ترغب بتنفيذ مشاريع في محافظتي كــربــلاء وكــركــوك لمــد انـابـيـب الــغــاز للمناطق السكنية، وهـي الان في طـور التفاوض”، مشيرا الى “فتح باب الاستثمار بهذا المجال شرط موافقة الحكومات المحلية وبـاشـراف الشركة على نوع المواد واليات الربط”.

واكـد المـوسـوي “نجاح الشركة بعمليات ايصال واعتماد الغاز كوقود لمعامل الطابوق بدل النفط الاسود، وهذا الامر كلف الشركة الكثير لتطبيقه، اذ تـعـرضـت الــى الـتـهـديـدات المـبـاشـرة مـن قبل أشخاص يقومون بتهريب مـادة النفط الاسـود خارج البلاد لاسيما ان هذه المعامل كانت تتسلم 4 ملايين لتر من النفط الاسود يذهب جزء كبير منها للتهريب”.

وتابع ان “عمليات ايصال الغاز الى هذه المعامل تـمـت بـالـتـنـسـيـق مــع الـجـامـعـة الـتـكـنـولـوجـيـة الـتـي اقــرت نـجـاح الـتـجـربـة”، مـؤكـدا “اعــداد خطط لاعــتــمــاد الــغــاز كــوقــود فــي جـمـيـع الاعــمــال الــصــنــاعــيــة لــتــقــلــيــل الاعـــتـــمـــاد عــلــى انــــواع الوقود الاخـرى”.

وذكر ان “الشركة تمت دعوتها كـعـضـو مـراقـب لجمعية الـغـاز المـسـال العالمية الـتـي تـعـد الـجـمـعـيـة الــوحــيــدة فــي الـعـالـم بـهـذا الـتـخـصـص وتـضـم 300 شـركـة عـالمـيـة، وهـي ذات مهام استشارية لـدى الامـم المـتـحـدة، وهـذا دليل على تطور عمل الشركة بمجال المنظومات وشبكات الغاز”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق