المحلية

العبادي يطرح خارطة طريق لحل الازمة التي يمر بها العراق

الداعي نيوز : طرح زعيم إئتلاف النصر حيدر العبادي، اليوم (الاحد، 17 تشرين الثاني، 2019) خارطة طريق لحل الأزمة التي يمر بها العراق، تتكون من 10 نقاط أولاها سحب الثقة عن الحكومة الحالية، وتشكيل أخرى مؤقتة بوزارت محدودة، بدءاً من منتصف كانون الأول المقبل ولغاية 30 حزيران 2020، فيما رأى أن أية مبادرة لاتحمل سقوفاً زمنية لـ”إجراء التحول، إنما هي تسويف ومماطلة”.

وأولى نقاط خارطة الطريق، التي يقترحها زعيم إئتلاف النصر: “من الآن وانتهاء ب 2019/12/15، واستنادا الى المادة 61 من الدستور، وبطلب من رئيس الجمهورية (او بناء على استجواب الحكومة)، يتولى مجلس النواب سحب الثقة عن الحكومة الحالية. ويتم تشكيل حكومة «مؤقتة» بوزارات محدودة وشخصيات مستقلة، ويتم تكليف شخصية مستقلة برئاستها ولا يرشح احد من اعضائها للانتخابات القادمة”.

وأضاف، أن “عمر الحكومة «المؤقتة» يبدا من 2019/12/15 وينتهي ب 2020/6/30م، تقوم بتسيير امور البلاد بصورة مؤقتة وانجاز ما يأتي:

– تعديلات منصفة لقانون لانتخابات بما يضمن تجديد الحياة السياسية.

– تشكيل مفوضية انتخابات مستقلة تماما عن الاحزاب.

– وضع ضوابط وآليات الانتخابات الضامنة للنزاهة والارادة الحرة للناخبين.

– اجراء الانتخابات،.. وتتم جميع المراحل الانتخابية باشراف دولي.

وفي النقطة الثالثة: “تباشر الحكومة المنتخبة اعمالها بتاريخ 2020/7/1 وتقوم خلال الستة اشهر الاولى من عمرها وبالتعاون مع السلطات الرئيسة بالبلاد وتحت سقف زمني لا يتجاوز سنة 2020م بوضع مسارات ملزمة لإجراء التعديلات الدستورية وعرضها على الاستفتاء نهاية سنة 2020 .

أما النقطة الرابعة فـ”تلتزم الحكومة المنتخبة وخلال الستة اشهر الاولى من عمرها بوضع جداول زمنية حاسمة لحصر السلاح بيد الدولة، وبكشف ومحاسبة الجناة ممن شارك بقتل المتظاهرين السلميين ومنتسبي القوات الامنية، وبانهاء اي وجود عسكري او شبه عسكري خارج اطار مؤسسات الدولة، وبإنهاء ملفات المعتقلين والمفقودين والمغيبين بجميع مدن العراق”.

وفي النقطة الخامسة، أقترح العبادي ان “تلتزم الحكومة المنتخبة وخلال الستة اشهر الاولى من تشكيلها بحسم ملفات الفساد منذ 2003 الى 2019م بمساعدة بعثة الامم المتحدة وبالاستعانة بالخبرات الدولية ويتم اعلام الجمهور اولا باول بالنتائج”.

وسادساً، أكد على ضرورة أن “تلتزم (قانونيا) جميع الأحزاب والنخب المشاركة والفائزة بالانتخابات بالدستور والقانون والسيادة الوطنية بممارستها، وتتعهد برفض ومحاربة وتجريم الإرهاب والعنف والتكفير والطائفية والفساد والجريمة المنظمة، وتتعهد بمنع أي سلاح أو وجود عسكري خارج سلطة القانون، وبحصر صلاحيات بسط الأمن وحماية المواطنين بسلطات الدولة.

أما سابعاً، فقد لفت إلى أهمية أن “تلتزم (بتعهدات رسمية) جميع الاحزاب والنخب المشاركة والفائزة بالانتخابات بتحرير الدولة ومؤسساتها من نظام المحاصصة واعتماد معايير الكفاءة والمهنية والنزاهة في اختيار المرشحين للمناصب.

وأشار زعيم إئتلاف النصر، في النقطة الثامنة من مبادرته، إلى ضرورة أن “تمنح الثقة للحكومة المنتخبة على اساس من الاغلبية السياسية بعيدا عن الطائفية المكوناتية للنظام برنامجا خاضعا للمساءلة الدورية.

وتاسعاً، أكد على أن “تلتزم الحكومة المنتخبة وجميع سلطات البلاد بتوفير حماية تشريعية ومجتمعية لجميع الأقليات العراقية على تنوعها الديني والقومي والطائفي.

أما النقطة العاشرة والأخيرة من مبادرة حيدر العبادي، فتنص على أن ” تلتزم الحكومة المنتخبة وسائر سلطات البلاد باشتراطات السيادة العراقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق