المحلية

العبادي: المنطقة تشهد توتراً والحرب ستكون مدمرة للجميع

الداعي نيوز : اكد رئيس مجلس الوزراء السابق حيدر العبادي على ضرورة ان لا يكون العراق حلقة في اشعال النزاع في المنطقة.

وقال العبادي ان على الحكومة والقوى السياسية ان تمنع اي احتكاك على الارض العراقية، مشيرا الى ان المنطقة تشهد توترا والحرب مدمرة للجميع ومن يعتقد غير ذلك فهو واهم والشعوب هي الخاسرة.

واضاف ” انه يجب بذل الجهود لمنع الحرب وان تكون الخطوات محسوبة ويجب ان لا نكون مجرد “ساعي بريد” للآخرين.

واشار الى انه لاول مرة يكون هناك في امريكا رأيان الاول للادارة الامريكية فريق الرئيس والاخر للمؤسسات ، والعراق له اهمية بالغة في رسم واضعي السياسة الامريكية .

وبين هناك قادة عسكريون قاتلوا بشراسة ضد العدو الداعشي ويجب احترامهم ولايجوز ركنهم، مشيرا الى ان التفريط بالقادة المقاتلين امر غير صحيح ويجب ان يضعوا بالمكان المناسب، لافتا الى ان القائد العام يجب ان يكون ابا للجميع واذا غاب الاب ستبرز النزاعات والتنافسات”.

واوضح العبادي ” كانت هناك حملة اقليمية ودولية ضد الحشد واصدرت امرا ديوانيا كان اساس قانون الحشد من اجل حمايته، مشيرا الى ان معركته مع الفاسدين ولن يستطيعوا ان يحولوها مع الحشد، موضحا ” المقاتلون الابطال في الحشد يجب حمايتهم من الفاسدين” .

واشار الى ان هناك من كان يريد ان يعمل مشكلة بين الحشد والجيش وكنت اصر على ان يقاتلوا جنبا الى جنب ونجحنا في ايجاد تفاهم كبير بينهم واصبحوا في المعركة احدهم مكمل للاخر.

وتابع :”قمت باصلاحات في الجيش ليس استهداف للجيش انما كانت هذه الاصلاحات ايجابية وتحول الى جيش قوي مهاب حقق الانتصار مع باقي تشكيلات القوات المسلحة” .

واوضح ” اتعاطف مع عبد المهدي في منع السلاح خارج اطار الدولة وادعوه لتنفيذ الاوامر الديوانية التي اصدرها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق