المحلية

الصحة : علاج الـ “اكتيمرا” يمنع المضاعفات مع الحالات المتوسطة والشديدة ويقلل حالات الوفاة

الداعي نيوز / بغداد

اوضحت وزارة الصحة العراقية ، الخميس 16-7-2020، الاثار الايجابية التي احدثها علاج ’’الاكتيمرا’’ بعد شروعها باستخدامه منذ فترة مع المصابين بفيروس كورونا وذلك بالتزامن مع وصول كميات كبيرة منه الى العراق اليوم.

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر في مقابلة متلفزة تابعتها “الداعي نيوز” إنه ” تم اليوم وصول كميات كبيرة من العلاج وهي ليست الوجبة الاولى ، بل وصلت كميات منه في السابق واستخدمت مع المصابين بفيروس كورونا”.

واضاف إن ” الاكتيمرا يمنع حصول مضاعفات مع الحالات المتوسطة والشديدة ويقلل حالات الوفاة ولدينا زيادة لنسب التعافي والأمور تسير باتجاه جيد”.

وفي وقت سابق ، أعلنت وزارة الصحة والبيئة وصول كميات كبيرة من علاج ’’الاكتيمرا’’ إلى دوائرها في بغداد والمحافظات.

وقالت الوزارة في بيان تلقته “الداعي نيوز”، إنه “تنفيذًا لتوجيهات وزير الصحة والبيئة حسن محمد التميمي وتوصية اللجان الاستشارية أعلنت الشركة العامة لتسويق الأدوية والمستلزمات الطبية عن وصول كميات كبيرة من علاج الاكتيمرا من مناشئ عالمية رصينة”.

وأضافت أنه “تم توزيع الكميات على دوائر الصحة في بغداد والمحافظات لغرض صرفها للمرضى المصابين بفايروس كورونا وحسب توصية الفريق الطبي المختص لكل حالة مصابة”.

قبلها ، أوضح طبيب عراقي الموقف الصحي من استخدام حقنة الاكتيمرا وعلاج الكاليثرا في مواجهة فيروس كورونا في العراق ومدى فاعليتهما وسبب ارتفاع سعريهما .

وقال المتخصص بعلم الوبائيات د. وسام التميمي في تصريح متلفز تابعته “الداعي نيوز” ان ” حقنة الاكتيمرا تحتوي على مضادات للأجسام المناعية وهي تستخدم للحالات المتقدمة جدا من كورونا وهي بالأصل علاج للروماتيزم والهدف منها إيقاف افراز انزيم الانترولوكين بنسب عالية جدا ما قد يتسبب بحدوث عجز بأجهزة الجسم”.

ولفت الى ان “سعرها المرتفع يتحكم به من يستوردها للعراق واستخدامها محدود جدا ومع من يفرزون الأجسام المناعية بشكل كبير يستدعي تدخلا للسيطرة عليه”.

وفيما يتعلق بعلاج الكاليثرا أوضح ” أيضا هناك علاج موجود بالبروتوكول العلاجي هو الكاليثرا وهو مضاد فيروسي تقدمه الدولة مجانا للمرضى الراقدين بينما يقوم البعض بشرائه من الصيدليات وبسعر يصل إلى 800 دولار ممن يبحثون عن العلاج داخل المنازل ونقول للجميع ليست كل الحالات تتطلب شراء هكذا ادوية خاصة من لديهم اعراض خفيفة او ليس لديهم اعراض”.

وفي وقت سابق ، كشفت صحيفة “ذا صن” البريطانية أن دواء اكتيمرا الذي استخدم في علاج فيروس كورونا المستجد في الصين، ساعد في علاج 95% من المرضى الذين تعاطوا الدواء.

وأكد التقرير أن المرضى الذين تماثلوا للشفاء، كانوا مصابين بأعراض خطيرة، وخرجوا من المستشفى خلال أسبوعين، وفقاً للصحيفة.

كما أكد التقرير أن الأطباء الصينيين استخدموا الدواء لمكافحة رد الفعل المفرط للجهاز المناعي للمصابين بالفيروس، والذي قد يكون وراء فشل عمل بعض أعضاء جسم الإنسان، ما قد يسبب الوفاة.

وقد وافقت السلطات الصينية على هذا الدواء لعلاج المصابين بفيروس كورونا، الذين يعانون التهابات خطيرة في الرئة، كما بدأت إدارة الأدوية الفيدرالية في الولايات المتحدة بإجراء تجارب على الدواء، للتأكد من فاعليته، وفقاً للصحيفة البريطانية.

من جانبه، أفاد الدكتور Xiaoling Xu أن مركز تفشي المرض في الصين استخدم الدواء للمصابين الذي يعانون أعراضاً حادة، مشيراً إلى أن النتائج كانت “مذهلة”، وأن المصابين تخلصوا من أعراض المرض بسرعة.

كما أشارت النتائج الأولى لتجربة سريرية أجريت على 129 مريضاً يعانون شكلاً معتدلاً أو شديداً من «كوفيد 19»، في فرنسا، إلى أن عقار توسيليزوماب يحد من خطر الدخول إلى العناية المركزة أو الوفاة، ما يُشكل دعماً مهماً للمستشفيات العامة، في باريس.

وكان عالم الأورام الإيطالي باولو أسيتيرتو صرح أمس، بأنه تم التأكد من أن دواء Tocilizumab المستخدم حتى الآن في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي، يعطي نتائج جيدة في علاج المصابين بفيروس كورونا.

ويأمل باولو أسيتيرتو، مدير العلاج المناعي للأورام بمستشفى “باسكال” أن يتحوّل هذا الدواء إلى سلاح جديد فعال لمكافحة الفيروسات التاجية.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق