المحلية

الصالحي: مخطط خارجي يستهدف كركوك

الداعي نيوز : أكد رئيس الجبهة التركمانية، النائب أرشد الصالحي، ان الفصل التشريعي المقبل لمجلس النواب “سيحرج الحكومة” محذراً من “مخطط خارجي يستهدف محافظة كركوك”.

وقال الصالحي سنشهد استجوابات قوية وتحرج الحكومة وخاصة لبعض الوزراء الذين فشلوا في ادارتهم بعد عام من تشكيل الحكومة ويجب الآن مراجعة ذلك”.

وأضاف ان “منجزات الحكومة ورقية اكثر مما هي واقعية بدليل بقاء المشاكل مستمرة من الخدمات والفساد وانتشار السلاح وغيرها”.

ولفت الى ان “الوضع النموذجي لكركوك هو جعلها اقليماً خاصاً وليس من الضروري بقاء الاتحاد الوطني الكردستاني بمنصب المحافظ” مؤكداً “نحتاج الى اقليم خاص يرتبط مع بغداد ويديرها سكانها ويتقسم مجلسها بالتساوي بين مكوناتها ووارداتها أيضاً”.

وحذر الصالحي من “أي تغيير جغرافي او في الخارطة السياسية في كركوك فسينعكس سلباً على العراق والمنطقة أيضاً وهنا مخطط خارجي بهذا الشأن تدعمه دولة خليجية”.

وتابع ان “العراق سيقسم اذا ذهبت كركوك الى اقليم كردستان، فهي مركز أمان الشرق الاوسط وأي خطر عيها سيهدد المنطقة” مشيراً الى ان “الأمم المتحدة تؤيد بقاء كركوك مع بغداد”.

واستبعد “وقوع إحتدام مباشر بين الولايات المتحدة وايران وعلى العراق ان يحسب حسابه” مشدداً على “ضرورة تعدد موارد العراق وعدم الاعتماد على واردات النفط فقط”.

وكشف الصالحي ان “خطوط نقل نفط كركوك تضررت كثيرا بسبب تهريب النفط الى اقليم كردستان”.

وانتقد “غياب تمثيل التركمان في حكومة عادل عبد المهدي” مؤكداً انه “مبرمج ومخطط له ويستهدف المكون القومي وننصح بتعديل ذلك”.

وعن الاجتماع النيابي الاخير مع وزير النفط والمالية ورئيس ديوان الرقابة المالية وصف الصالحي بـ” الاجتماع الصاخب وهناك نقاط سلبية ضد وزير المالية وما أدلى به رئيس ديوان الرقابة المالية عن اقليم كردستان أثار دهشة النواب فالاقليم رغم الاتفاق مع بغداد لا تستطيع كوادر الرقابة المالية دخول الاقليم واجراء التفتيش والتدقيق وقال رئيس ديوان الرقابة ان ليس من حقه الدخول الى الاقليم”.

وأضاف “كان هنا تدليس وتغييب ببعض البنود بخصوص موازنة الاقليم وتلاعب بفقرات الموازنة الخاصة به ومنها انه ليس بالضرورة تسليم الاقليم النفط لاعطائه الرواتب وهذا خلاف القانون وتم فتح تحقيق بذلك”.

وقال الصالحي ان رئيس الجمهورية برهم صالح “يريد نائباً ضعيفا ليس سياسيا ويريد إمرأة ولا يريد من المكون التركماني القومي بل قومي مستقل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق