منوعات

السيارات ذاتية القيادة قد تعتمد على منصة أدق من خرائط جوجل

الداعي نيوز – متابعة : قد تكون خرائط جوجل مفصلة بدرجة كافية لمساعدتك في العثور على مطعم جديد، لكن إن أردت أن تقودك سيارتك من تلقاء ذاتها لتناول العشاء، فستحتاج إلى خريطة أدق بكثير.

تعتقد شركة ناشئة اسمها مابيلاري أنها وجدت أفضل طريقة لإنشاء تلك الخريطة. وتقول إنها تستخدم مزيجًا من بيانات الازدحام والذكاء الاصطناعي لإنشاء خرائط محدثة باستمرار ودقيقة جدًا لطرق العالم، متوافقة مع التفاصيل الدقيقة للطرق مثل العلامات الطرقية والممرات؛ وهذا نوع من الخرائط اللازمة لتوجيه السيارات ذاتية القيادة إلى الاتجاه الصحيح.

يُحمل المشاركون في مابيلاري صور الشوارع والممرات والأشياء الأخرى التي قد تواجهها سيارة ذاتية القيادة. ثم يُحلل برنامج الرؤية الحاسوبي الخاص بالشركة الصور، مشيرًا إلى إحداثيات كل شيء من أعمدة المرافق إلى أغطية الصرف الصحي.

وعلى العملاء التجاريين دفع رسوم ترخيص للوصول إلى خرائط مابيلاري دقيقة التفصيل، إلا أن الخرائط مجانية للجمعيات الخيرية أو أي شخص يستخدمها لأغراض تعليمية أو شخصية.

تطرح الشركة تحديات دورية لرسم الخرائط وذلك للحفاظ على مساهمة الأشخاص في الشركة، إذ يحصل الفائزون على جوائز معينة. وتحتفظ الشركة بلوحة شرف للأشخاص المساهمين بأكبر عدد من الصور، إذ ترى الشركة أن من حق هؤلاء الأشخاص التفاخر بعملهم وهذا يحفزهم بصورة أكبر.

جمعت شركة ماربيلاي منذ تأسيسها في العام 2013 نحو 422 مليون صورة من 190 دولة، ووضعت خرائط لأكثر من 6 ملايين كيلومتر من الطرق. ولأنها تُحدّث باستمرار، بخلاف منصات أخرى مثل خرائط جوجل، فهي مثالية للمركبات ذاتية القيادة.

ونقلت مجلة إم آي تي ريفيو عن الرئيس التنفيذي للشركة جان إريك سولم قوله «السيارات التي تسير بلا سائق تحتاج إلى أحدث تفاصيل الطريق.

 إنها تتطلب تكرار التحديثات بتواتر عال للخرائط، من ربع سنوي إلى شهري إلى أسبوعي إلى يومي. الطريقة الوحيدة القابلة للتطوير هي استخدام التقنيات».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق