المحلية

السوداني: إعادة المفسوخة عقودهم وتعيين الخريجين وراء ارتفاع تخصيصات الموظفين في الموازنة

الداعي نيوز : أكد عضو مجلس النواب محمد شياع السوداني، اليوم الثلاثاء، بأن السبب وراء ارتفاع المبالغ المخصصة للرواتب في موازنة 2020، كان وراءها إعادة المفسوخة عقودهم وتعيين الخريجين الجدد.

وقال السوداني، في بيان إن “القرارات الاخيرة بإرجاع المفسوخة عقودهم من الجيش والشرطة والحشد الشعبي وتعيين الخريجين أسهمت في ارتفاع نسبة المبالغ المخصصة للرواتب الى 14 ترليون دينار”.

واشار الى أن “نسبة الصرف في الموازنة لم تتجاوز الـ70 % بسبب تأخر اقرار المشاريع نتيجة للتظاهرات التي حدثت في بغداد والمحافظات والتي أوقفت الكثير من المشاريع وتسببت في تعطيل الدوام في بعض مؤسسات الدولة”.

وقد عبّر السوداني عن امله في أن تسهم الموازنة الاستثمارية في تقديم الخدمات للمواطنين وتخلق فرص عمل تخفض من البطالة”.

وأوضح أن “سعر النفط حدد في الموازنة بـ 56 دولار للبرميل”، محذراً “من تأثير التوترات في المنطقة لاسيما التصعيد بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران على اسعار النفط العالمية”

وقال السوداني إن “الموازنة العامة لسنة 2020 تأخر ارسالها الى البرلمان بسبب الظروف السياسية واستقالة الحكومة، وكذلك التطورات المالية الأخيرة والتحديات الاقتصادية، على الرغم من أن الحكومة في آخر جلساتها أقرت الموازنة وأحالتها الى اللجنة الحكومية”، مبيناً أن ” مجلس النواب ينتظر تشكيل الحكومة الجديدة لمراجعة الموازنة وارسالها إليه وأنه بحسب السياقات المعتادة يبقى الصرف بنسبة 1على 12 لحين اقرار الموازنة العامة.”

وبشأن الاتفاق النفطي بين بغداد وأربيل أكد السوداني أن “هنالك اتفاقا بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان ومن المفترض أن يُضمّن في الموازنة لكي يناقش في مجلس النواب”، لافتاً الى أن “البرلمان لديه تحفظات كثيرة إزاء عدم التزام كردستان بالاتفاقات المبرمة سابقا.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق