عربي ودولي

السجن والجلد للصحفية الإيرانية مرضية أميري

الداعي نيوز : أصدر القضاء الإيراني حكما بالسجن 10 سنوات ونصف السنة و148 جلدة بحق الصحفية المعتقلة مرضية أميري، وفق ما أفادت به شقيقتها.

وقالت سميرة أميري في تغريدة على تويتر، إن شقيقتها مرضية ستقضي ست سنوات من فترة الحكم في السجن، لكنه حكم أولي وقابل للاستئناف.

ومرضية أميري هي صحفية مختصة بالشأن الاقتصادي تعمل بصحيفة “شرق”، اعتقلت عقب تغطيتها مظاهرات عيد العمال، وقد نفت تلقيها الرعاية الطبية اللازمة.

واتهمت السلطات أميري بارتكاب جرائم ضد الأمن القومي من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وذكرت صحيفة الشرق المقربة من الإصلاحيين أن الشرطة اعتقلت الصحفية مرضية أميري خلال تغطيتها لتظاهرة خارج البرلمان الإيراني في طهران.

وأكدت أن السلطات احتجزت في الوقت ذاته حوالي 30 عاملا من المحتجين بينهم اثنان من الناشطين وهما رضا شهابي وحسن سعيدي.

وخلال العامين الماضيين شهدت إيران العديد من الاحتجاجات على خلفية تدهور الاقتصاد وتراجع قيمة العملة المحلية.

واعتقلت السلطات الإيرانية خلال السنوات الماضية عشرات الصحفيين والناشطين، وصدرت بحق العديد منهم أحكام قضائية بالسجن لسنوات “بعد محاكمات جائرة”، وفق منظمة العفو الدولية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق