المحلية

السامرائي: زيارة بنس لكردستان ستزيد من ابتعاد الاقليم عملياً عن بغداد

الداعي نيوز : رجح الخبير العسكري، وفيق السامرائي، أن زيارة مايك بينس، نائب الرئيس الأميركي الى كردستان، ستزيد من ابتعاد الإقليم عملياً عن بغداد.

وقال السامرائي عبر حشابله الرسمي على “فيسبوك”، إن “زيارة نائب الرئيس الأميركي إلى أربيل وقاعدة عين الأسد، ليست رويتينية أو على هامش زيارة أصلية، وعدم زيارته لبغداد ليس انتقاصا لسيادتها بل وفقا لسياقات وضوابط الأمن لحماية كبار المسؤولين من احتمالات تعرضهم للخطر في مناطق (يرونها) غير مستقرة”.

وأضاف “لكن المهم في المهمة زيارته لإقليم كردستان في وقت حرج! فماذا نتوقع منها، من المرجح والطبيعي إنه شرح للسيد نچيرڤان أهداف غير المعلن من سياسة وخطط أميركا في مربع إيران وتركيا وشمال سوريا والعراق للالتزام بقدر كبير منها”.

وأوضح أن “بنس اعطى الضوء الأخضر لنيجرفان، ولو همسا أو بشكل غير مباشر، بعدم تسليم بغداد عائدات مبيعات النفط وكذلك مناقشة علاقة رئاسة الإقليم وزياراتها ونتائجها مع دول جنوب غرب الخليج بخصوص الاضطراب الإقليمي وبيان ما لم يعلن من سياسة أميركا تجاه العراق”.

وأضاف أن “نچيرڤان يتمتع بهدوء وحذر وواقعية مقارنة بسابقه، ومن المستبعد الانسياق (المطلق) وراء أقوال الإدارة الأميركية فمرارة التجارب من 1975 لا تزال حية رغم محاولات (التصحيح) الكبيرة، لكن الزيارة ستزيده ابتعادا عمليا عن بغداد، ولا تتوقعوا مرونة اقتصادية وسياسية في مداولات مبعوثيه في بغداد، وسيزداد انفتاحا مع جنوب غرب الخليج، وترقبوا زيارات علنية أو سرية (كردية) رسمية مع تركيا وإيران”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق