المحلية

الزرفي يدعو لاجراء استفتاء شعبي بشأن التواجد الامريكي..نسبة الرافضين سوف لاتتجاوز 20%

الداعي نيوز / بغداد

دعا رئيس كتلة النصر النيابية، النائب عدنان الزرفي، الأحد (21 حزيران 2020)، لاجراء استفتاء شعبي بشأن التواجد الأميركي في العراق، فيما توقع أن تكون نسبة الرافضين لا تزيد عن 20%.

وقال الزرفي، خلال استضافته في برنامج (أقصر الطرق) الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم على قناة الشرقية نيوز، إن “الوجود الأميركي في العراق يجنبنا خسائر استراتيجية كبيرة، ونحتاج لحليف قوي لإسنادنا مثل الولايات المتحدة وايران وتركيا”.

وأضاف، أنه “يجب اجراء استفتاء شعبي بشأن الوجود الأميركي وان لا يحتكر الامر بقوى سياسية رافضة له، واعتقد ان نسبة رافضي الوجود الأميركي في العراق لا تتعدى 20%”، مبينا أن ما وصفه “الموقف غير العراقي المصر على خروج الأمريكان أضعف موقف العراق اقليمياً، لان مجلس النواب لا يمثل الإرادة الجماهيرية”.

وكان مجلس النواب العراقي صوت في (05 كانون الثاني 2020)، بالإجماع على قرار نيابي يتضمن إلزام الحكومة العراقية بإلغاء طلب المساعدة المقدم منها الى التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش، والتزام الحكومة العراقية بأنهاء تواجد أي قوات اجنبية في الاراضي العراقية، ومنعها من استخدام الاراضي والمياه والاجواء العراقية لأي سبب، كما تلتزم الحكومة العراقية بحصر السلاح بيد الدولة.

وبشأن رواتب رفحاء والسجناء السياسيين وازدواج الرواتب، اشار رئيس كتلة النصر، إلى أن “ملف ازدواج الرواتب ليس مشكلة البلد الأساس، هذه المشكلة تكلف الدولة 200 مليار دينار سنوياً بينما هناك مشاكل مالية تهدر مبالغ عالية”، مبينا أن “هناك إرادة عالية المستوى تمنع  مثلاً النهوض بالصناعة العراقية لأنها مستفيدة ولا تريد للعراق ان يكون منتجاً تدعمها إرادة خارجية”.

وأضاف الزرفي “انا كنت سجيناً سياسياً في سجن الاحكام الخاصة بسجن ( ابو غريب ) من سنة 1989 حتى عام 1992 وكنا جميعاً نصل الى 6 آلاف”.

ولفت إلى أن “فكرة مؤسسة السجناء السياسية هو إيجاد إرث لمن قارع النظام الدكتاتوري لكن جرى من خلاله تضخيم العدد الى اكثر من 180 الفاً، الآن 250 الفاً يأخذون رواتب و250 الف اخرون ينتظرون تخصيص رواتب لهم، نحن نشكك بالأعداد المستفيدة ويجب ضبط الاعداد الحقيقية المشمولة بالقانون”.

وأكمل رئيس كتلة النصر، أن “اعداد كبيرة ممن استلموا من رواتب السجناء السياسيين والانفال ورفحاء لا يستحقونها، هناك منهم من يستلمون رواتب وهم مقيمون في أوروبا وإيران”.

وكان رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، أكد السبت (20 حزيران 2020)، عدم التراجع عن إيقاف الرواتب المزدوجة ومحتجزي رفحاء والفئات الأخرى، لتحقيق العدالة، بحسب تعبيره.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق