المحلية

الرئيس صالح يؤكد لمساعد بومبيو ضرورة الأوضاع الانسانية بمناطق النزاع السوري

الداعي نيوز : أكد رئيس الجمهورية، برهم صالح، الأربعاء، لمساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر، ضرورة تدارك الأوضاع الانسانية بمناطق النزاع السوري.

وذكر بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية، ان الأخير “استقبل في قصر السلام ببغداد اليوم الأربعاء 16-10-2019، مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر”.

وأكد الرئيس “ضرورة دعم العراق في حفظ أمنه واستقراره في ظل التحديات الراهنة، وترسيخ التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه”.

واشار البيان الى أن اللقاء “جرى، خلاله بحث آخر التطورات السياسية على الساحتين الإقليمية والدولية لا سيما التوغل العسكري التركي الأخير في شمال سوريا، وتم التأكيد على وجوب تدارك الأوضاع الإنسانية في مناطق النزاع السوريّة، وعدم فسح المجال للتنظيمات الإرهابية ما يمنحها فرصة تجديد نشاطاتها الإجرامية وتهديد أمن المنطقة والعالم”.

وكان مستشار رئيس الجمهورية، شيروان الوائلي، نفى الأربعاء (16 تشرين الأول 2019) موافقة الرئيس برهم صالح على نقل ما مجموعه 13 ألف داعشي موجودين لدى قوات “قسد” في سوريا إلى العراق، وذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.

وقال الوائلي في تصريح صحفي، تابعته الداعي نيوز : ، إن “المكالمة الهاتفية التي أجراها وزير الخارجية الأميركي بومبيو مع رئيس الجمهورية تناولت قضايا تتعلق بالعلاقات الثنائية بين بغداد وواشنطن، فضلاً عن مختلف الأمور ذات الاهتمام المشترك، لكن لم يكن من بينها ما أشير عن نقل دواعش إلى العراق تهدد بهم قوات (قسد) الأميركان، وبالتالي نقلهم إلى العراق”.

وأضاف، أنه “في الوقت الذي نؤكد فيه أن بومبيو لم يطلب شيئاً كهذا، فإن الرئيس صالح أكد أنه لن يقبل أن تكون أرض العراق مكباً لحثالات ما تبقى من (داعش) تحت أي ذريعة”.

وكان بومبيو أجرى مساء أول من أمس، اتصالاً هاتفياً مع الرئيس العراقي تناول، طبقاً لبيان رئاسي، “العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، وأهمية استقرار البلاد، والتعاطي مع التحديات بما يسهم في ترسيخ أمن العراق وحقوق مواطنيه وتعزيز تجربته الديمقراطية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق