المحلية

الرئيس صالح : العراق عاش جحيم الحرب ولا يرغب باي صراع جديد على اراضيه

 

الداعي نيوز : تناول الرئيس العراقي برهم صالح خلال مقابلة له بثتها محطة CBS الاخبارية الاميركية ، الموقف العراقي من الصراع الايراني – الاميركي واحتمالات ومديات تأثيره على العراق.

وذكر الرئيس صالح في المقابلة إن، “العراق عاش جحيم الحرب في العقود الاربعة الماضية، ولا يرغب باي صراع جديد على اراضيه وبأي شكل بما فيه الحرب بالوكالة”.

وعبر عن قلقه من، “تحول التوترات الحالية الى حرب في العراق”، مؤكداً أنه، “من الواضح اننا قلقون للغاية، هذه التوترات تبعث على القلق الشديد في العراق وفي دول الجوار”.

وتحدث رئيس الجمهورية عن اجتماعه بقيادات عراقية ،الاحد 19 ايار 2019، قائلاً إنه، “بحث التطورات الجارية والتأثيرات الاقليمية”.

ورأى صالح في رد على سؤال تحدث عن احتمالات استفزاز القوات الاميركية في العراق أن، “هناك عناصر تخطط للاستفزاز والحكومة عازمة على ردعهم”.

وفي ما يتعلق بالحوار العراقي مع اطراف النزاع أكد صالح “قلنا للجميع الوضع يجب ان يسير الى هدوء العراق ليس المكان المناسب لاي نزاع”.

وبشأن مخاوف واشنطن من تهديد بعثتها في العراق عبر صالح عن اعتقاده بأن، “الحكومة العراقية تفعل الكثير من أجل توفير الحماية اللازمة، ولم نكن سعداء بقرارها اخلاء جزء من موظفيها بسفارتها في بغداد ونعتقد ان الامر لم يكن مبرراً”.

وحذر صالح من احتمالية أن، “يوفر الصراع ارضية لتمكين داعش وقال: “في الوقت الذي تندلع فيه التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، يجب ألا نفقد التركيز على الأولوية الحقيقية الا وهي مكافحة الإرهاب، وان داعش هزم اقليمياً”.

وتحدث رئيس الجمهورية عن الهجوم الصاروخي الاخير على المنطقة الخضراء وكشف عن تحقيق السلطات العراقية تقدماً في تحديد من يقف وراء الهجوم الصاروخي الذي وقع مساء الاحد”.

وكانت خلية الإعلام الأمني في العراق قد أعلنت، الاثنين 20 ايار 2019 ، سقوط صاروخ “كاتيوشا” على المنطقة الخضراء وسط بغداد فيما اتهم مسؤولون اميركيون ايران بتدبير الهجوم لمهاجمة السفارة الاميركية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق