رياضية

الذهب لا يصدأ .. المايسترو السويسري وفصل جديد بتاريخ ويمبلدون

الداعي نيوز : من النواحي التاريخية والعاطفية والإحصائية، يبقى روجيه فيدرر الرقم الصعب في بطولة ويمبلدون للتنس وسط محاولات لحصد لقبه 21 في البطولات الأربع الكبرى.

وسيبلغ الأستاذ السويسري المخضرم عامه 38 في أغسطس/آب وسيراهن كثيرون على إمكانية أن يكتب تاريخا في بطولة ويمبلدون الإنجليزية ويحصد لقبه التاسع هناك ليعادل الرقم القياسي للاعبة مارتينا نافراتيلوفا في ألقاب منافسات الفردي.

وإذا فاز فيدرر فإنه سيعزز رقمه القياسي كأكبر بطل، إذ حقق ذلك عام 2017 عندما حصد لقبه الثامن دون خسارة أي مجموعة وعمره حينها 35 عاما و342 يوما.

وسيكتسب مؤيدو فيدرر الثقة من نتائجه هذا العام حيث توج في دبي ليصل إلى لقبه رقم مئة، وأحرز لقب بطولة ميامي على الأراضي الصلبة.

ويبدو أنه مرشح لترك بصمة جديدة بعد ظهوره الإيجابي في بطولة فرنسا المفتوحة حيث خسر قبل النهائي أمام رفايل نادال، ولكنه واصل نجاحه والتألق في بطولة هاله التي تمثل إعدادا لويمبلدون على الأراضي العشبية حيث حصد لقبه العاشر هناك.

لكن بالنظر إلى الأمر بشكل مختلف وما حدث هذا العام يمكن أن نرى قصة مختلفة.

وربما يكون قرار فيدرر بالمناسبة في رولان غاروس هذا العام لأول مرة في أربع سنوات يعني إدراكه أن قوته قد تراجعت.

ويدرك أنه يجب أن يستغل كل فرصة متاحة لتعزيز سجله الذي يضم عشرين لقبا في البطولات الأربع الكبرى، أو سيخاطر بأن يلحق به غريمه متجدد الشباب نادال.

وبتتويجه في باريس وصل الإسباني نادال إلى 18 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، في حين حصد نوفاك ديوكوفيتش ثلاثة ألقاب في آخر أربع بطولات كبرى ليرفع رصيده إلى 15 لقبا.

ويملك اللاعبون الثلاثة فرصة جديدة للتتويج، لكن اللاعب نيك كيريوس صرح منذ أيام بأنه يتوقع أن يكون “من الصعب هزيمة” فيدرر على أرضيته المفضلة.

ورشّح أليكس كوريتخا -الذي بلغ سابقا نهائي فرنسا المفتوحة- فيدرر أيضا لإحراز اللقب.

وتتناسب الأراضي العشبية مع أسلوب فيدرر الذي يعتمد على تحركات القدمين والسرعة والقدرة على تسديد ضربات في زوايا ضيقة.

وربما يكون السؤال الوحيد المتبقي يتعلق بمدى قدرة اللاعب السويسري على الصمود بدنيا أمام اللاعبين الشبان الصاعدين بقوة.

وكما هو الحال دائما سيحاول فيدرر الفوز، لكنه بات مطالبا الآن بأن يفعل ذلك دون بذل طاقة ضخمة.

وفي العام الماضي ظهرت مؤشرات على مدى صعوبة هذا الأمر، وأهدر البطل ثماني مرات فرصة للفوز بالمباراة أمام كيفن أندرسون قبل أن يخرج من دور الثمانية.

وكل ما يمكن قوله إنه إذا نجح أي لاعب في الفوز على الرجل الذي حصد 124 مليون دولار في مجموع الجوائز فإنه يجب أن يعتبر نفسه البطل القادم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق