المحلية

الديمقراطي الكردستاني :هذا شرطنا في حال تسمية وزراء مستقلين للحكومة المقبلة

الداعي نيوز / كردستان

قال عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، ادريس شعبان، الجمعة (6 أذار 2020)، إن حزبه لن يعارض اختيار وزراء مستقلين للحكومة المقبلة شرط استشارة الحزب الديمقراطي في ذلك.

وذكر ادريس شعبان ، أن “الديمقراطي ابلغ الكتل السياسية الشيعية عدم اعتراضه على أي شخصية يرشحونها لمنصب رئيس الوزراء، إذا كان يحترم حقوق إقليم كردستان ولايلغي الاتفاقيات السابقة الموقعة بين بغداد وأربيل”.

وأردف شعبان، أن “الحزب الديمقراطي لايعارض فكرة اختيار وزراء مستقلين، ولكن بشرط استشارته في تسميتهم وعدم التعامل مع الكرد بانتقائية”، مبيناً أن حزبه “لم يفرض شخصيات معينة من الخط الأول في لتبوء مناصب معينة إطلاقا”.

وأكدت رئيس كتلة الديمقراطي الكردستاني في مجلس النواب، فيان صبري، أمس الاربعاء (04 آذار 2020)، أن الكتل السياسية الشيعية لديها القدرة على ابعاد البلد عن الازمات لو ارادت ذلك فيما اشارت الى ان حزبها سيرسل وفداً الى بغداد قريباً للحديث عن المستجدات السياسية ومنها تسمية رئيس الوزراء المكلف.

وقالت صبري خلال حديثها لبرنامج “وجهة نظر”، الذي يقدمه الإعلامي نبيل جاسم، على قناة دجلة الفضائية، إن “المتظاهرين طالبوا بتعديل الدستور، لكن الكتل السياسية انشغلت بتشكيل الحكومة”، لافتة إلى أن “الكتل السياسية الشيعية لديها القدرة على ابعاد البلد عن الازمات لو ارادت ذلك والخلاف الحالي حول تسمية بديل عادل عبد المهدي جاء لاختلاف القوى الشيعية فيما بينها”.

واضافت أن “البلاد بحاجة إلى حكومة ترضي جميع الاطراف السياسية، بضمنهم المتظاهرين”، مشيرة إلى أن “الجميع يطالب الكرد فقط بالتنازل بينما لا يتحدث احد بنفس الشيء مع بقية المكونات”.

وتابعت أن “تشكيلة رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، لم تلبي طموح المتظاهرين او القوى السياسية، والحزب الديمقراطي الكردستاني لم يشترط تسمية عضو بالحزب في حكومة علاوي”.

وبشأن تسمية رئيس جديد لرئاسة الحكومة المقبلة، قالت صبري، إن “رئاسة اقليم كردستان اجتمعت هذا اليوم مع نواب الاقليم في بغداد وتناول الاجتماع هذا الموضوع من دون الحديث عن وضع شروط كردية بشأن الامر”.

وقدم رئيس مجلس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي اعتذاره لرئيس الجمهورية برهم صالح يوم الأحد الماضي عن تشكيل الحكومة الجديدة بعد تحدثه عن ضغوط سياسية تعرض لها أعاقت تمرير قائمته الوزارية في البرلمان.

بعد ذلك، أصدرت رئاسة الجمهورية، بياناً، عقب اعتذار رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي عن تشكيل الحكومة الانتقالية.

وذكرت الرئاسة في بيان تلقته “الداعي نيوز”، أنه “بالإشارة إلى بيان رئيس مجلس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي حول عدم تمكنه من تشكيل حكومته خلال الفترة الدستورية المحددة، واستناداً الى احكام المادة 76 من الدستور، يبدأ رئيس الجمهورية مشاورات لاختيار مرشح بديل خلال مدة 15 يوماً في نطاق مسؤولياته الدستورية والوطنية”. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق