المحلية

الدهلكي : لا يمكن محاربة الفساد دون حصر السلاح بيد الدولة

الداعي نيوز / بغداد

اتهم نائب رئيس كتلة تحالف القوى العراقية، النائب رعد الدهلكي، الاحد (10 آيار 2020) “جهات سياسية” بالسعي لاستغلال التظاهرات بهدف “احراج” رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي فيما أكد انه لا يمكن محاربة الفساد دون حصر السلاح بيد الدولة.

وقال الدهلكي خلال استضافته في برنامج (أقصر الطرق) الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم على قناة الشرقية نيوز، وتابعته “الداعي نيوز” إن “المواطنين ملوا وعود الحكومات المتعاقبة طوال 17 عاما والكاظمي تفادى الوعود وذهب لاصدار القرارات فورا وخير دليل ما أصدر عقب جلسة مجلس الوزراء الأولى”.

 وأضاف أن “بعض الجهات السياسية بدأت تحترق ورقتها وتريد احراج الحكومة الحالية لانها ترى ان نفوذها مهدد لذلك وجدت ربما في التظاهرات فرصة لتحقيق هدفها” ، ورأى أن “الإسلام السياسي يتخوف خسارة نفوذه في الدولة وهو من اوصل العراق لما هو عليه” حسب ما قال.

وفيما يتعلق بالحوار الاستراتيجي المرتقب بين العراق واميركا قال الدهلكي اننا ” نعتقد إن الكاظمي سيدير الحوار مع واشنطن بطريقة مناسبة تراعي مصلحة العراق ونعتقد انه سيذهب نحو المزاج العراقي ولن يستجيب لضغوط سياسية، والعراق بحاجة للدعم الدولي ونعتقد أن الكاظمي سيخلق علاقة متوازنة مع أميركا وايران والمحيط العربي”.

ولفت الدهلكي الى أن “عادل عبد المهدي أغلق على نفسه وقطع جسور التواصل مع بقية الدول وما أجراه الكاظمي من لقاءات مع السفراء مهم ومن الضروري استثماره لدعم علاقات العراق مع المجتمع الدولي”.

ورأى نائب رئيس تحالف القوى أن “قرب العراق من ايران اضعفه جدا ويجب أن يتحرك نحو فضاء المجتمع الدولي، إيران الان ضعيفة وتعاني من ازمات”.

وتطرق الدهلكي الى البرنامج الحكومي للكاظمي والذي وعد فيه بحصر السلاح بيد الدولة، قائلا: إن “الكاظمي ليس حزبيا وليس لديه واجهة سياسية ونعتقد انه ماض بالسيطرة على السلاح المنفلت وتصحيح الوضع الحالي في البلد”.

وأوضح أنه “لا يمكن محاربة الفساد دون حصر السلاح بيد الدولة، اساس الفساد هو الأجنحة المسلحة والدوائر الاقتصادية التابعة للاحزاب” .

وتحدث النائب عن ديالى عن ممارسات خطيرة تضر بالاقتصاد العراق قائلاً  إن ” هناك جهات مسلحة تحمي عجلات تحمل مواد مهربة قادمة من منافذ حدودية، تتحرك في ديالى وغيرها دون أن تكون جهة قادرة على إيقافها ومحاسبة اصحابها”.

وبين الدهلكي أنه “يجب ان تكون مرحلة الكاظمي انتقالية وتحقق الاستقرار من اجل محاسبة الفاسدين في المستقبل”.

وتطرق الى اعلان الكاظمي تشكيل لجنة تقصي حقائق بشأن ما رافق التظاهرات من احداث وطالب رئيس الوزراء بالكشف عن الطرف الثالث وكل من تورط بقتل المتظاهرين مبينا إن ” الكاظمي قادر على الوصول لنتائج”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق