مقالات

الدكتور مجيد .. قصة فيها شيء من الواقع

هاني الخزرجي

الداعي نيوز – مقالات : تخرج مجيد من كلية الهندسة وتم تعيينه في احدى الدوائر الخدمية التي كان لديها الكثير من الدوائر الفرعية وعرف عنه التزامه ونزاهته تدرج في السلك الوظيفي
رغب مجيد ان يراكم لديه الخبرة العملية والاكاديمية
فقدم طلباً لإكمال دراسته الجامعية مع استمراره في عمله
استطاع بعد سنوات ان ياخذ شهادتي الماجستير والدكتوراه في الهندسة واستمر في عمله ضمن دائرته
كما عرف عنه انه صاحب مبدأ لا يقبل بالباطل وملتزم في تطبيق القوانين وحسب النظام استمر في عمله وتدرجه الوظيفي حتى أنيط به رئاسة احدى الدوائر الفرعية ولخبرته كان يستشار في المشاكل التي تصادف العمل في بقية الدوائر
ادار دائرته بحرص وجد واجتهاد حتى اصبح يشار له بالبنان واصبح الوحيد من رؤساء الدوائر الذي يمتلك الخبرة النظرية والعملية والحائز على شهادة الدكتوراه
تغيرت الدنيا وانتهى النظام السابق وجيء بنظام جديد
وتغيرت الدنيا والاحوال
جلس الدكتور مجيد مساءً مع زوجته وأخذ يحدثها عن الوضع والتغيرات وما يحدث في البلد ومن ضمنها كثرة الموظفين الجدد الذين أضيفوا الى الدوائر
ولكن قد يزيحوك من مكانك ليحتله احد معارفهم
لاتهتمي لهذا فان دائرتنا خدمية ولاعلاقة لنا بالسياسة
والتغيرات الرئاسية
وهي من الدوائر التي تحتاج الى خبرة ونحن أصحابها
فلا يمكنهم الاستغناء عنا
نعم صدقت فالموضوع موضوع خدمات فاذا فقدت الخبرة فقدت الخدمات وهذه تمس المواطن مباشرة فلا اعتقد أنهم يستطيعون المجازفة
مرت الأيام وفي احداها جاء الدكتور الى زوجته مهموماً
ما بك اراك متضايقاً
نظر اليها والدمع يملأ عينيه
اخبرني احد أصدقائي وهو مسؤول في الادارة على تعيين الموظفين
ان اغلبهم جاء بشهادات مزورة وعندما اعترض جابهه الرئيس الأعلى نحن موافقون فما أعتراضك انت
وقال لي ان نظرة الرئيس كانت مرعبة
مما اضطرني ان لا اعترض
اندهشت زوجته وأجابت
انها كارثة ستتبعها كوارث
مرت الأيام
وبينما الدكتور مجيد جالساً في مكتبه ينظر الى شاشة كاميرات المراقبة فاذا بمجموعة سيارات مظللة تدخل الدائرة ويترجل منها احد المسؤولين الجدد في دائرة ثانية لها سلطة على دائرته
هب من موقعه واستقبل الزائر بالترحاب جلس الزائر في محل الدكتور وأخذ يمدح بعمل الدكتور وخبرته وبعد المجاملات دخل في الموضوع الاساسي الذي جاء من اجله
دكتور تعرف اننا مهما أعتلينا من مناصب نبقى موظفين ولنا رواتب محدودة ومن حقنا عليكم ان تعينونا
وأخذ يضحك حتى بان التشوه في اسنانه
لم يفهم الدكتور مجيد مبتغاه
عفواً استاذ كيف أعينك وانت تعلم ان مرتبك اعلى بكثير من مرتبي انا رغم شهاداتي ومنصبي
فاذا ببريق يلمع في عيني الزائر وتتغير نبرة كلامه من مجاملة الى حادة
اسمع لدي بعض الاليات وهي مفيدة في عملك فأدخلها ضمن الاليات المؤجرة وستأتيك بإمرة اخي
بعد ذهاب الزائر اجتمع الدكتور بمرؤسيه وأبلغهم غاية الزيارة وكان الرأي لغرض تفادي الاشكالات ان يستخدموا آلياته خاصة انه لايوجد بند قانوني يمنع
وهذا ما كان
التقى الدكتور بصديقه موظف الادارة فحذره هذا ان يكون نبهاً حتى لا يحدث له ما حدث لأحد زملاءه من رؤساء الدوائر الفرعية
ماذا حدث له
دخل عليه احد الأشخاص ومعه مجموعة مسلحة اخرجه من دائرته وجلس محله وبلغت به الجرأة ان خابر الرئيس الأعلى وأبلغه انه اصبح رئيس الدائرة الفرعية
وماذا كان تصرف الرئيس الأعلى
ابتسم موظف الادارة
لقد ابلغنا ان نكمل له تعيين رسمي ونثبته في منصبه
حيث اتضح انه يتبع المتنفذين
والكارثة ليست هنا
ضحك الدكتور
وأين تكمن إذن ان لم يك ما حدثتني به كارثة
ان ما جاء به من شهادات لغرض التعيين واضحة التزوير
مرت الأيام
وفي احد اجتماعات الرؤساء الكبار طرح اسم الدكتور مجيد حيث انه الوحيد من الموظفين القدامى لا زال محتفظاً بمنصبه وهنالك الكثير من زملاؤهم لا زالوا خارج الوظيفة وأنهم يعاتبون من قبلهم
أجابهم الرئيس الأعلى
ان لهذا الدكتور خبرة بالعمل لا يستهان بها ونحن بحاجة اليها قربوا منه ما تتوسمون فيه النباهة من أصدقاؤنا ليكتسبوا كامل خبرته وبعدها لكل حادث حديث
مرت الأيام
وكان من طبيعة الدكتور مجيد ان يراجع حسابات دائرته
من رواتب الموظفين الى أجور العمال واجور الاليات قبل صرفها للتأكد من صحتها
والأسماء في هذه السجلات تاخذ بالاسم الرباعي وفي الآونة الاخيرة اخذوا يضيفون اليها اللقب
عند مراجعة مرتبات الموظفين جلب أنتباهه اسم فيها
اخذ بالتركيز والتذكر قلب الأوراق التي أمامه
حتى تذكر انه قد رَآه في سجل الاليات
سحب سجل الاليات وأخذ بالبحث والمقارنة
حتى وجد ما يبحث عنه فاخذ بتنهيدة ارتياح وقال
الحمد لله
فسأله مسؤول الصرف
ما الموضوع دكتور

لقد ظننت ان احد الموظفين الصغار التابعين لدائرتنا يقوم بتأجير الاليات لنا
وهذه مخالفة قانونية لا يمكن حدوثها ويحاسب عنها القانون
ولكن اتضح انه تشابه اسماء رغم التقارب الشديد الا ان الاسم يختلف
هل تسمح لي بقراءة الاسم دكتور
نعم تفضل لقد وضعت خطاً تحته
قرأه مسؤول الصرف وابتسم ابتسامة صفراء وأجاب
انه اخوه الم تعرفه دكتور
لا من هذا
الموظف الصغير هنا في السجل هو نفسه الزائر الذي جاءك وفرض آلياته في العمل باسم أخيه
دهش الدكتور مجيد
ولكن الزائر معروف انه موظف كبير في دائرة اخرى
نعم دكتور ولكن قبل التغيير كان موظفاً صغيراً هنا
تقلصت قسمات وجه الدكتور و شعر بانقباض في قلبه
اغلق السجلات وابلغ موظفه بتأجيل العمل الى الغد
مباشرة ترك الدكتور مجيد الدائرة واتجه الى احدأصدقائه القدامى وكان مدير الدائرة القانونية قبل ان يطرد ليحل محله احد الموظفين الجدد
جلس معه وشرح له الوضع تفاجأ رجل القانون وأجابه
لايمكن
قانون عالمي ومحلي وساري المفعول
لا يمكن لموظف ان يستلم راتبان سواء في نفس الدائرة او في دائرتين مختلفتين
هذه سرقة أموال دولة يحاسب عليها الموظف ورئيس الدائرة وموظفي الصرف
وأخذ رجل القانون بالضحك
عندما استفسر منه الدكتور عن سبب الضحك
اجابه
اني اتخيل هذا الشخص
في الصباح يلبس بدلة العمل ويعمل كموظفة بسيط
وبعد ساعتين يرمي بدلة العمل ويلبس البدلة وربطة العنق ليذهب الى الدائرة الثانية ليعمل كموظف كبير
ضحك الدكتور
ياريت انهم لا يتخلون عن البدلة اما الوظيفة الصغيرة فيأخذون راتبها فقط
وماذا يعمل بهذا الراتب الصغير الذي لايقارن براتبه في الوظيفة الاخرى
لا أعلم انه الجشع ياصديقي
ذهب الدكتور مجيد الى بيته وحدث زوجته بما حدث
ولكن انتبه انه لن يسكت عنك وسيباشر بمحاربتك
انت تعرفينني
لو كلفني منصبي ومستقبلي لن أتخلى عن تطبيق القانون
ابتسمت له زوجته
عليك ان تهيأ نفسك لتحمل نتائج نزاهتك
وهذا ما سيكون
ومنذ الصباح الباكر وقبل ان يجلس الدكتور على كرسيه في مكتبه
بعث بطلب مسؤول الصرف
دخل مسؤول الصرف
ادى التحية وأجابه الدكتور بهدوء ثم أردف
بخصوص موضوع المسؤول الذي اتضح انه ياخذ راتب من دائرتنا بصفة موظف صغير
ألغي الراتب واكتب بذلك الى المراجع لأننا سنتحمل عقوبة مخالفة قانونية
ولكن دكتور الا تعرفه وتعرف ارتباطاته
نعم اعرف ولكني لا اعتقد انه سيتأثر فهو بالنسبة اليه شيء لا يذكر
ولكنه سيغضب
فليغضب
أمن أجله نسرق البلد
اذهب ونفذ ما أمرتك به فوراً
ذهب مسؤول الصرف
بعد اقل من ساعة فاذا بالسيارات المظللة تملأ كراج الدائرة
نظر الدكتور الى شاشة الكاميرات فعرف انه المسؤول الصغير الكبير
اخذ يلملم متعلقاته ويضعها في حقيبته ويجهز نفسه للطرد
دخل الموظف الكبير ومن عينيه يتطاير الشرر والظاهر انه قد نسي تمشيط شعره
واذا به يصرخ بالدكتور مجيد
من انت حتى تقف بوجهي
اجابه الدكتور بهدوء
انا رئيس هذه الدائرة ووجدت مخالفة قانونية واعدت الوضع الى مساره الصحيح
وجودك في هذا الكرسي هو المخالفة وما تصرفك الا حقد دفين بداخلك اتجاهنا لأننا وصلنا الى هذه المناصب واحكمنا السيطرة هيأ نفسك للمغادرة
وحتى أجعلك تندم على فعلتك العمر كله فهل تذكر الشخص الذي استولى على رئاسة الدائرة الفرعية بقوة السلاح
نعم اذكر
سأأتي به هنا محلك
خذ متعلقاتك وغادر فوراً
اخذ الدكتور مجيد متعلقاته الذي كان قد هيأها مسبقاً وغادر الدائرة
والى الان زوجته وأصدقائه يسألونه
هل انت مقتنع بإصرارك على رأيك
يجيبهم بهدوءه المعهود
نعم
علينا ان نضحي بانفسنا
من اجل العراق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق