المحلية

الدفاع تنفي مشاركة التحالف الدولي بالتحقيق في قصف المنطقة الخضراء

الداعي نيوز : نفى المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع العراقية، اللواء تحسين الخفاجي، ‏الخميس (26‏ أيلول 2019)، تدخل قوات التحالف في تحقيقات عملية القصف على المنطقة الخضراء بالهاونات.

وقال الخفاجي ، ان “التحالف الدولي جزء من القوة التي تعمل في العراق، والغاية منها محاربة تنظيم داعش الارهابي”.

وأشار إلى أن “التحالف الدولي ليس له علاقة في عمليات التحقيق، في قضية القصف على المنطقة الخضراء”، مضيفا أن “بيان التحالف قال إنه سيدافع عن نفسه في حال تعرض الى اعتداء، ونحن بدورنا لن نسمح باي اعتداء على قوات التحالف”.

ورأى أن “الاعتداء على قوات التحالف لا يصب في مصلحة العراق والغاية تعقيد الموقف”.

وأكد أن “القوات العراقية قادرة على اجراء التحقيق ومعرفة النتائج وتحديدها، لكون المسألة عراقية والشأن عراقي”، مؤكدا ان “السفارة الامريكة لم تسلم للعراق احداثيات القصف والسفارة تعمل بهيئة دبلومسية وتمتلك منظومة أمنية، وليس لها علاقة بتسليم معلومات”.

وأشار الى أن “الاجهزة الامنية العراقية لديها الامكانية والقدرةعلى معرفة جهة الاطلاق، والاجهزة الاستخبارية لديهم الامكانية على تحديد مكان الاطلاق ومتابعتها”.

وكان التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، كشف عن مشاركته في التحقيقات العراقية حول حادثة سقوط صواريخ في محيط السفارة الأميركية داخل المنطقة الخضراء وسط بغداد، يوم الاثنين الماضي.

ونقل راديو “سوا” الأميركي عن المتحدث باسم التحالف في العراق الكولونيل مايلز كاجينز قوله، إن “قوات التحالف الدولي تشارك في التحقيقات في حادثة إطلاق صواريخ على المنطقة الخضراء قرب السفارة الأمريكية في بغداد”.

وأضاف، أن “القوات العراقية تقوم بعمل رائع في الحفاظ على أمن هذه القواعد، وتعمل على حماية قوات التحالف، وقد كانت سباقة في الرد على الهجوم الذي طال المنطقة الخضراء قرب السفارة الأميركية في بغداد”.

وأشار المتحدث باسم التحالف الدولي، إلى أن “هناك بضعة آلاف فقط من قوات التحالف الدولي في العراق، وتقيم في قواعد تحميها القوات العراقية، وهذه آلية موجودة منذ عدة سنوات”، مؤكدا ان “التحالف الدولي يقدم الدعم والمشورة في مجال الاستخبارات بمعية وزارة الدفاع العراقية”.

وكانت خلية الاعلام الأمني قد قالت، في ساعة متأخرة من مساء الاثنين (23 ايلول 2019)، إن “قذيفتي هاون سقطتا في المنطقة الخضراء، الاولى في ساحة ترابية فارغة في محيط المنطقة، والاخرى في نهر دجلة بالعاصمة بغداد، دون وقوع اي حادث يذكر”.

ولاحقاً، أصدر التحالف الدولي بيانا بشأن الحادثة، أكد فيه توعد فيه بعدم “التسامح بخصوص أي هجوم على الأفراد والمنشآت الأميركية” في العراق، مشيرا إلى “احتفاظ قواته بحقها في الدفاع عن النفس”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق