عربي ودولي

الداخلية الايرانية: من قاموا بالتخريب مجرمون بدعم امريكي

الداعي نيوز – وكالات : قال وزير الداخلية الإيراني، عبدالرضا رحماني فضلي، إن “مثيري الشغب، ركزوا في استهدافهم للممتلكات العامة والإضرار بالبنى التحتية الخاصة والعامة في البلاد”.

وأعلن عن رصد عمليات تحريض أجنبية على العنف والشغب أثناء الأحداث في البلاد كانت تتدفق عبر أجهزة المحمول.

ونقل التليفزيون الرسمي تصريحات فضلي التحريض الأجنبي على العنف والشغب أخذ يتدفق على أجهزة المحمول لدى المواطنين. واضطررنا لقطع دفق الإنترنت في البلاد بعد أن تم تقييده في البداية من أجل ضمان أمن المواطنين والبلاد”.

وأضاف فضلي أن “مثيري الشغب ركزوا في استهدافهم للممتلكات العامة على الإضرار بالبنى التحتية الخاصة والعامة في البلاد”، مشيرا إلى أن “من قاموا بأعمال تخريب بينهم مجرمون من أصحاب السوابق وحظوا بدعم أمريكي وصهيوني”.

ونوه إلى أن “استهداف مستودع كبير للوقود والسعي لتفجيره في إحدى المناطق كان يهدد حياة أعداد كبيرة من المدنيين”.

وذكر فضلي، انه “عدم التمهيد بالإعلان عن موعد تنفيذ تنظيم أسعار البنزين كان لتجنب تدفق المواطنين على محطات التعبئة”، مضيفا “واجهنا مشاكل كثيرة في موضوع تنظيم أسعار البنزين ومن بينها عدم توفر بطاقات الحصة الشهرية للمواطنين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق