منوعات

الخنازير البرية تحتل مركز كينيدي الفضائي

الداعي نيوز – متابعة : في العام 1962 اشترت وكالة ناسا 145 فدانًافي فلوريدا، لأنها كانت تريد إنشاء مركز كينيدي الفضائي؛ لكنَّ إنشاءه كان يتطلب 6,000 فدان فقط، فاتفقت ناسا مع المؤسسة الأمريكية للأسماك والحياة البرية على تحويل بقية الأرض إلى محمية، فنشأت «محمية جزيرة ميريت للحياة البرية الوطنية».

بدت هذه الفكرة جيدة حينئذ، لأنها ستمنع الناس من بناء منازل في المنطقة؛ فبناؤها هناك خطر، لأن احتمال وقوع حوادث المركبات الفضائية عالية في هذه المنطقة.

لكن اتضح أن بناء مركز فضائي وسط حياة فلوريدا البرية سيجعله موطنًا لآلاف الخنازير البرية، تلك الخنازير التي تَسلَّط عليها الضوء مؤخرًا وانتشرت سِيرتها الغريبة بين الناس على الإنترنت.

تحاول ناسا منذ 1972 السيطرة على تعداد تلك الخنازير البرية، وبالفعل يُخلِّص الصيادون المحمية من 2,000-2,500 خنزير سنويًّا.

لكن هذه الجهود لا تؤتي أكلها، فعدد الخنازير وصل في منطقة المركز وحدها إلى 12 ألفًابحسب بعض التقديرات، فلن تكفي تلك الجهود للسيطرة على الخنازير ومنْعها من إتلاف المروج وتلويث المياه والتسبب في حوادث سيارات، التي وصل معدلها في 2013 إلى حادثة أسبوعيًّا.

لكن يصعب بصراحة لوْم ناسا على عدم تركيز كل جهودها في حل مشكلة الخنازير البرية هذه، فأمامها مشكلات أهم، كإرسال بشر إلى المريخ بأمان في العقد المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق