عربي ودولي

الخلاف التجاري بين أمريكا والصين مستمر ويطال ”الأحذية“!

الداعي نيوز – متابعة :  نشرت هيئة الإذاعة البريطانية “BBC” تقريراً أشارت فيه إلى أنّ “أسعار الأحذية في الولايات المتحدة الأمريكية قد ترتفع، في حال أصرّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على فرض المزيد من التعريفات على الواردات الصينية، كانت إلى الآن قد استثنيت في الحرب التجارية القائمة بين البلدين”.

ولفتت الهيئة إلى أنّه “في حال الإعلان عن التعريفات الجديدة، فإنها ستؤثر على ما قيمته 325 مليار دولار من الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة، بما فيها سلع استهلاكية كالأحذية”.

وأوضحت الهيئة أنه “العائلة الأمريكية الواحدة قد تخسر نحو 500 دولار سنوياً”، مشيرة إلى أنه “بحسب تقديرات جمعية موزعي وبائعي الأحذية الأمريكيين ( FDRA)، فإن أسعار أحذية الأطفال واليافعين سترتفع من 10 دولارات إلى 15 دولار سنوياً”. باختصار، وبحساب أسعار الأحذية لوحدها، ستخسر الأسرة الأمريكية العادية نحو 169 دولاراً سنوياً، بحسب الهيئة.

إلّا أن التعريفات لا تفرض على الأحذية فحسب، فهي تفرض أيضاً على طيف واسع من السلع من المعدات المنزلية إلى الأغذية كلحوم البقر والفواكه المجمدة والخضروات. 

وتوصلت دراسة أجراها اقتصاديون في جامعة شيكاغو الأمريكية إلى أن “المستهلكين الأمريكيين يدفعون الآن ما معدله 12 في المئة أكثر مما كانوا يدفعون لشراء آلات الغسيل، كما ارتفعت اسعار آلات التجفيف لأنهما يباعان معا في العادة”.

ولذا فإن تأثير الحرب التجارية قد يرتفع أكثر وأكثر بالنسبة للأسرة الأمريكية العادية، بحسب “BBC”. ونظرياً، فإنّ فرض التعريفات الجمركية سيجعل المنتجات الأمريكية أقل ثمناً من المنتجات المستوردة، مما سيشجع المستهلك الأمريكي على شراء منتجات أمريكية، كما ينظر إلى فرض التعريفات على أنه تكتيك تفاوضي في الحرب التجارية.

ولكن ترامب يؤكد أنه رغم الضرر الذي تسببه حربه التجارية للاقتصاد الأمريكي، فإنه على المدى البعيد يأمل في أن تتضرر الشركات الصينية أيضاً مما سيضر بالاقتصاد الصيني. ويقول خبراء إن محور استراتيجية ترامب هو اجبار الصين على العودة إلى طاولة المفاوضات لبحث شؤون تجارية أكثر عمقاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق