المحلية

الخالصي يحدد معايير اختيار رئيس وزراء العراق

الداعي نيوز : حدد المرجع الديني جواد الخالصي، الثلاثاء (17 كانون الأول 2019)، معايير اختيار شخص رئيس الوزراء المقبل للعراق، مشيراً الى أن الشخص المقبل يجب الا يكون عسكرياً.

وقال الخالصي في بيان تلقته “الداعي نيوز” لا بأس ان يقدم الناس والمتظاهرون خاصة من يختارون، ولكننا نضع المعايير لانتخاب الشخصية التي تتولى مع هيئة وطنية مستقلة عن الاحتلال وعمليته السياسية الفاسدة إدارة الصراع من الآن وعبر فترة انتقالية للوصول إلى حكومة مؤقتة تجري انتخابات سليمة ضمن عملية سياسية وطنية مستقلة”.

وأضاف، أن “معايير انتخاب الشخصيات هي ان يكون المرشح شخصية وطنية مستقلة معروفة، وليس من المشاركين في كوارث النظام السابق، ولا من ازلام الاحتلال والمشاركين في عمليته السياسية الفاسدة، ومعروفاً بنزاهته وكفاءته السياسية، وغير متحفز للسيطرة على الحكم، وغير راغب فيه كالمتربصين والطامعين”.

وتابع، أنه “من اللازم الا يكون المرشح عسكرياً لأسباب عديدة، كما يجب أن يكون ملتزماً بهوية العراق الإسلامية وبدين الدولة الرسمي المذكور في كل دساتير العراق ودول العالم الإسلامي”.

وأكمل الخالصي: “امامنا والشعب العراقي اليوم شخصيات عديدة من كل الطيف العراقي للهيئة الوطنية المستقلة التي تتحمل مهام المرحلة الانتقالية المقبلة”.

وكان رئيس مجلس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، قد قدم الجمعة (29 تشرين الثاني 2019)، استقالته الى مجلس النواب، استجابة لتلبية نداء المرجعية، على حد قوله.

ومنذ الـ 25 من تشرين الأول 2019، وحتى اليوم، شهدت العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الوسطى والجنوبية تظاهرات واحتجاجات تخللتها قطع للطرق، واضراب عن الدوام، طالبت بإجراء إصلاحات وزارية ودستورية، وتوفير فرص عمل، والكشف عن المتسبب بقتل المتظاهرين.

وتعتبر التظاهرات الأخيرة هي امتداداً للتظاهرات التي انطلقت مطلع تشرين الأول، وتخللتها صدامات بين القوات الأمنية والمتظاهرين، مما أدى الى وقوع مئات الشهداء وإصابة الالاف، بين الطرفين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق