عربي ودولي

الخارجية الايرانية تدين بيان القمة العربية والعراق يخرج عن الاجماع العربي

الداعي نيوز : ادانت وزارة الخارجية الإيرانية بياني القمتين العربية والخليجية، وأعربت عن رفضها لهما، موضحة أن البيانين لا يمثلان رأي جميع الدول الأعضاء.

وأضافت أن السعودية “تنتهج سياسة خاطئة من خلال تحقيق مطالب إسرائيل عبر بث الخلاف بين دول المنطقة والدول الإسلامية، بدلا من طرح ومتابعة حقوق الشعب الفلسطيني وقضية القدس”.

فيما خرج العراق عن الاجماع العربي مسجلا اعتراضه على البيان الختامي للقمة العربية الطارئة التي انعقدت يوم الخميس في مكة المكرمة، والذي ندد “بتدخل” إيران في شؤون الدول الأخرى.

وقال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط في بيان بث على الهواء مباشرة إن “العراق يعارض البيان الختامي الصادر عن القمة العربية الطارئة في مكة المكرمة والذي ندد بتدخل إيران في شؤون الدول الأخرى”.

وأضاف أبو الغيط أن البيان العراقي بهذا الصدد ورد فيه “في حين أن العراق يعيد التأكيد على استنكاره لأي عمل من شأنه استهداف أمن المملكة وأمن أشقائنا في الخليج، أود التوضيح على أننا لم نشارك في صياغة البيان الختامي وأن العراق يسجل اعتراضه على البيان الختامي في صياغته الحالية”.

من جهته حذر الرئيس العراقي برهم صالح خلال القمة، من اندلاع حرب شاملة في المنطقة في ظل استمرار الأزمة مع إيران، قائلا “الأزمة الإقليمية والدولية مع إيران تنذر بالتحول إلى حرب شاملة إن لم نحسن إدارتها”.

ودعا صالح أيضا “الجيران والحلفاء” إلى دعم استقرار بلاده .

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قد دعا خلال قمة عربية طارئة الخميس إلى اتخاذ إجراء حاسم لوقف “الأنشطة التخريبية للنظام الإيراني” في المنطقة في أعقاب هجمات استهدفت ناقلات نفط قبالة سواحل الإمارات ومحطتين لضخ النفط في المملكة.

وجاء في البيان الختامي للقمة أيضا أن السعودية لديها كل الحق في الدفاع عن أراضيها في أعقاب هجمات بطائرة مسيرة شنتها جماعة الحوثي اليمنية على محطتين لضخ النفط بالمملكة هذا الشهر.

ولم يغفل البيان الختامي للقمة العربية إدانة استمرار احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث، وتأييد الإجراءات والوسائل السلمية كافة التي تتخذها دولة الإمارات العربية المتحدة لاستعادة سيادتها على جزرها المحتلة.

واستنكر البيان “استمرار إطلاق الصواريخ الباليستية الإيرانية الصنع واعتبار ذلك تهديداً للأمن القومي العربي”، وشدد على مساندة الدول العربية لأي إجراءات تتخذها المملكة ضد تلك الاعتداءات في إطار الشرعية الدولية.

وانتقد البيان سلوك إيران في المنطقة، إذ “ينافي تلك المبادئ ويقوض مقتضيات الثقة ويهدد الأمن والاستقرار في المنطقة تهديداً مباشراً وخطيراً”. 

وقال إن علاقات التعاون بين الدول العربية وإيران “يجب أن تقوم على مبدأ حسن الجوار وعدم التدخل”.

وجدد البيان الختامي للقمة “التمسك بقرارات القمة العربية التاسعة والعشرين في الظهران والقمة الثلاثين في تونس” بشأن إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.

وعقدت القمة العربية في مكة وسط أجواء استثنائية يسودها التوتر بين دول الخليج وإيران رافقه تصعيد أميركي ضد إيران بفرض عقوبات إضافية عليها وإرسال تعزيزات عسكرية إلى المنطقة لردع تهديدات إيران

فيما أكد بيان لدول مجلس التعاون الخليجي وآخر منفصل صدر بعد القمة العربية على حق السعودية والإمارات في الدفاع عن مصالحهما بعد الهجمات. 

وكان وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو قد اكد بالامس وقوف ايران وراء الهجمات التي استهدفت اربعة سفن في الخليج العربي قبل ايام، في محاولة منها لرفع اسعار النفط العالمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق