المحلية

الحلفي : رغم تسجيل الحصيلة الاعلى بكورونا …مؤشران ايجابيان لانحسار الوباء

الداعي نيوز / بغداد

أكد مدير الصحة العامة، عبد الامير الحلفي، اليوم الاربعاء، تراجع نسب الوفيات بفيروس كورونا في عموم البلاد، مع ازدياد في معدلات الشفاء من المرض وذلك بالتزامن مع اعلان وزارة الصحة تسجيل اعلى حصيلة باصابات كورونا اليوم بـ 2968.

وقال عبد الامير الحلفي في تصريح صحفي ، إن “عدد الوفيات تناقص خلال الاسبوع السابق عن الاسابيع الماضية بمعدل 518 وفاة، فيما كانت اعداد الوفيات في الاسبوع الذي قبله 631، والذي قبله 677 والاسبوع الذي سبقهما 717”.

وأضاف الحلفي، أن “تناقص معدل الوفيات بفيروس كورونا لايتضح خلال الايام، ونسب الشفاء في تصاعد”، مبينا أن “وعي المواطن له دور مهم في التصدي للفيروس، وقد بدأ المواطنون يتعالجون مبكرا بعد الاصابة بعدما كانوا يتخوف ويبقون في البيوت”.

وتابع، أن “المواطنين يعون خطور الموقف، وبدأ التزامهم يزداد، ونأمل ان يتطور ويتزايد الى ان يبدأ الفيروس بالانحسار وتتراجع الاصابات اليومية”.

وعن معدل الاصابات اليوم، أكد مدير الصحة العامة، أن المعدل “معدل الاصابات لا يزيد المخاوف، وجاء نتيجة زيادة الفحوصات”، مشيرا الى انه “كلما ازدادت الاصابات هذا يعني أن هنالك اكتشافا للفيروس، ويبادر المصابون الى عزل انفسهم لمنع انتقال العدوى”.

وسجلت وزارة الصحة، اليوم الاربعاء، 2968 اصابة جديدة بفيروس كورونا تعتبر الاعلى منذ دخول الفيروس إلى البلاد، مع 68 حالة وفاة جديدة، مقابل 2399 حالة شفاء.

وبلغ مجموع حالات الشفاء من فيروس كورونا 83461، بنسبة 70.6 %، ومجموع الأصابات حتى اليوم 118300، ومجموع الراقدين الكلي 30236، والراقدين في العناية المركزة 433، فيما بلغ مجموع الوفيات 4603 حالة.

وفي وقت سابق، طرح  د. زياد حازم المتخصص في الصحة العامة بدائرة صحة الكرخ في بغداد 4 مؤشرات ايجابية نشطت الاسبوع فيما نصح العراقيين بالتركيز على اجراءات الوقاية والتوقف عن القلق والهلع.

وقال حازم في تصريح متلفز تابعته “الداعي نيوز” إن “الوضع في مواجهة كورونا الآن تحت السيطرة وهناك الكثير من المؤشرات الإيجابية التي تدعو لازاحة الهلع والقلق وأولها ما سجل امس حيث أن نسبة الاصابات قياسا بعدد الفحوصات تدنت من 20٪ إلى 16٪”.

واضاف ان المؤشر الثاني هو “نسبة الشفاء في عموم العراق اذ ارتفعت الى 62.7 ٪ من اجمالي عدد الاصابات الكلي وكانت بداية شهر تموز الحالي 39٪ وهذا فارق كبير وتطور إيجابي ومهم”.

وتابع ان “المؤشر الثالث الايجابي إن عدد الراقدين في العناية المركزة كان اكثر من 400 وتدنى الى ماهو اقل ووصل اليوم الى 382 بعد تعافي العديد من الحالات الحرجة”.

ولفت الى ان “المؤشر الرابع يخص العاصمة بغداد حيث أن عدد حالات الشفاء التام تجاوزت امس عدد الاصابات المسجلة وبلغت 430″ مشدداً على ان :”هذه المعطيات الإيجابية تتطلب المزيد من الالتزام من قبل لنضمن استمرارها وتدني عدد الاصابات، الاطمئنان يجب أن لا يواجه بعدم الالتزام والحمد لله هناك زيادة في الوعي المجتمعي”.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق