المحلية

الحكيم يعلق على مطالب المرجعية ويوجه طلبا للقضاء والحكومة

الداعي نيوز : جدد رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، اليوم الجمعة، مطالبته للحكومة والقضاء بكشف ومحاسبة المقصرين ممن يقتلون بلا رقيب ولا وازع، خلال المدة التي حددتها المرجعية الدينية.

وقال الحكيم في بيان، ان “مطالبة المرجعية الدينية العليا الحكومة العراقية بكشف ملابسات الاحداث التي رافقت التظاهرات الشعبية والتي ادت الى سقوط عدد كبير من الضحايا بين شهيد وجريح في صفوف المدنيين والقوات الامنية تمثل صوت الشعب المطالب بحقوقه المشروعة”، مشيرا الى ان “ادانتها للعنف المفرط في قمع الاحتجاجات والاعتداء على بعض القنوات الاعلامية دليل واضح على الحاجة لتطوير الاداء الحكومي، وان تأكيدها على عدم انحيازها لاي جهة بل هي مع مصلحة الشعب وان مراقبتها الاداء الحكومي دليل على نظرتها الابوية الثاقبة”.

وتابع: “واذ نضم صوتنا لصوت المرجعية الدينية المطالب بوضع حد للذين يقتلون بلا رقيب ولا وازع، فاننا نجدد مطالبتنا للقضاء العراقي والحكومة العراقية بكشف ومحاسبة المقصرين خلال المدة التي حددتها المرجعية الدينية، وضرورة خضوع الجميع لسلطة القانون، وعدم تسويف نتائج التحقيق”.

وكانت المرجعية الدينية العليا في النجف، دعت في وقت سابق من اليوم الجمعة، الحكومة إلى التحقيق في الاعتداءات على المتظاهرين مؤخراً، وإعلان نتائج التحقيق خلال مهلة “أقصاها” أسبوعين، فيما أكدت أنها “لا تقبل التسويف” في هذا الأمر.

وأعرب مكتب المرجع الأعلى السيّد علي السيستاني، في رسالة نقلها عنه ممثله في كربلاء عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة في الصحن الحسيني، عن “إدانة المرجعية الدينية العليا لما جرى من إراقة الدماء البريئة”، مؤكداً: “تضامننا مع المطالب المشروعة للمتظاهرين السلميين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق