المحلية

الحكمة: عدم تسمية رئيس الوزراء خلال المهلة الدستورية يعد خرقا للدستور

الداعي نيوز : رأت كتلة الحكمة النيابية، الثلاثاء، عدم تسمية رئيس الوزراء خلال المهلة الدستورية يعد خرقا للدستور.

وقال النائب عن الكتلة، أسـعـد المـرشـدي، إن “عــدم تسمية رئيس للوزراء خلال المهلة الدستورية يعد خرقاً لـلـدسـتـور، وهــنــاك حــراك سـيـاسـي مــن الـكـتـل السياسية لحسم الموقف وتسمية رئيس للوزراء مع رئيس الجمهورية خلال اليومين المقبلين”.

وأضـــاف، أن “جـمـيـع الـحـكـومـات الـتـي تسنمت السلطة في العراق خرقت الدستور فأصبح عرفاً سياسياً أن تخرق المدد الدستورية، لذلك نأمل من رئيس الجمهورية أن يسمي شخصية لمنصب رئيس الوزراء”، مبينا ان “الضغوطات كبيرة على رئيس الجمهورية من الكتل السياسية رغم أن موقفه واضـح بـاتـجـاه ترشيح مـرشـح مستقل ويلبي طلبات الشارع والمتظاهرين بخلاف الكتل الـسـيـاسـيـة الـتـي تـضـغـط عـلـيـه مـقـابـل ترشيح شخصية سياسية”.

وأكـد المـرشـدي، ان “تيار الحكمة يساند رئيس الـجـمـهـوريـة فـي مـوقـفـه عـلـى اعـتـبـار أن موقفه ايجابي باتجاه مطالبات الجماهير والمتظاهرين، وقــد اعـتـرضـنـا عـلـى الـكـتـل الـسـيـاسـيـة الـتـي تدعم باتجاه ترشيحات لشخصيات الاوسـاط السياسية ومـن الكابينة الـوزاريـة السابقة وهو ما سيعود بنا الى المربع الاول من التظاهرات”.

وأضــاف، أن “جميع المفاوضات التي جـرت بين تيار الحكمة والمكونات والكتل السياسية الاخرى اشترطنا فيها أن يكون المرشح مستقلا وغير منتم الـى أي كتلة سياسية”، مبينا ان “انتهاء المـدد الدستورية لا يعد فـراغـا دسـتـوريـا وانما خـرقـا للدستور لأن حكومة تصريف الاعـمـال مازالت تعمل على تمشية متطلبات البلد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق