المحلية

الحشد العشائري يتحدث عن “داعش جديد”

الداعي نيوز : حمل نائب قائد الحشد العشائري في الانبار طارق العسل، الثلاثاء، عشائر الجغايفة بالتسبب في عودة داعش من خلال الحاق الظلم وسلب وتهجير عوائلهم من قضاء حديثة، فيما اعتبر الأمين العام لحزب أحرار الفرات عبد الله عطا الله الجغيفي تصريحات العسل بأنها استهداف واضح للجغايفة.

وقال العسل إن “داعش بدأ ينمو من جديد ويتحرك أقوى من السابق معتمدا على جيل جديد من أبناء داعش وأقاربهم وذويهم ممن لا علاقة لهم بداعش ولم ينتموا يوما إلى داعش ولم يؤيدوا داعش لكنهم قد حُمِلوا ذنوبا بجريرة غيرهم”.

وتابع، أن “من بين تلك الاسباب التي خلقت داعش جديد هو الظلم الذين يتعرض له المعتقلون في السجون العراقية من تعذيب وتنكيل دون أي قرار من القاضي، إضافة إلى أن بعض العشائر في الأنبار قد سلبت وهجرت الناس وظلمتهم لمجرد أن أقربائهم في داعش أمثال عدد من مسلحي عشيرة الجغايفة في حديثة”.

وحمل العسل، “الجغايفة التسبب بتهجير المئات من العوائل البريئة”، موضحاً أن “السلطة لا تستطيع حماية المظلومين مما يضطرهم للجوء إلى المجاميع الإرهابية لاسترداد حقوقهم وإرجاع مظالمهم”.

من جانبه طالب عبد الله عطا الله الجغيفي الأمين العام لحزب أحرار الفرات، طارق العسل “بإثبات صحة اتهاماته بالدليل والبرهان مع تحديد أسماء الذين ظلموا وقتلوا الأهالي”.

وأضاف أن “الأسباب التي أدت إلى دخول داعش إلى الأنبار هي حكومة الأنبار المحلية المتمثلة بالمحافظ ورئيس مجلس المحافظة وقائد الشرطة الأنبار”، لافتا إلى أن “طارق العسل لا يحق له أن يتكلم عن عشيرة الجغايفة التي صمدت بوجه داعش طيلة ٤ اعوام”.

وعد “هذه التصريحات هي استهداف شخصي إلى عشيرة الجغايفة”، مبيناً أنه “سيقوم بالرد على تصريحاته واتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحقه في حال لم يثبت صحة كلامه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق