الجزائريون يحيون ليلتهم اعتراضا على تشكيل الحكومة الجديدة

الداعي نيوز – وكالات : خرج الالاف من الجزائريين في الجزائر العاصمة، ليلة الاثنين، إلى الشوارع للاحتجاج على تشكيلة الحكومة الجديدة، ولتأكيد مطالبهم بضرورة رحيل كل وجوه النظام.

وسرعان ما انتقل الغضب الشعبي من مواقع التواصل الاجتماعي إلى الشوارع، حيث تجمّع آلاف الأشخاص في ساحتي “البريد المركزي” “وموريس أودان” للتعبير عن رفضهم لـ”هذا العرض” الذي قدّمته رئاسة الجمهورية، مردّدين شعارات تطالب برحيل بوتفليقة ونظامه.

وكان قد اعلن، مساء الأحد، عن حكومة جديدة في الجزائر، بقيادة نورالدين بدوي، إلا أنها لاقت معارضة شعبية كبيرة، نظرا لاستمرار بعض الوجوه المحسوبة على الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وتعيين وجوه أخرى من نظامه، واعتبرت هذه الخطوة “استخفافا” بمطالب الحراك الشعبي التي تدعو إلى رحيل كل النظام.

وتتألّف تشكيلة الحكومة الجديدة من 27 وزيرا بينهم 6 وزراء من الطاقم الحكومي السابق الذي كان يقوده أحمد أويحيى، وسط توقعات بأن تفتح هذه الخطوة الطريق أمام تطبيق المادة 102 التي تقضي بإعلان شغور منصب رئيس الجمهورية، إذ تنص المادة 104 من الدستور على أنه ” لا يمكن أن تقال أو تعدّل الحكومة القائمة إبّان حصول المانع لرئيس الجمهورية، أو وفاته، أو استقالته، حتى يشرع الرئيس الجديد في مهامه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق