المحلية

التربية توضح حقيقة اعتبار العام الدراسي الحالي “سنة عبور”

الداعي نيوز / بغداد

علق المتحدث باسم وزارة التربية، حيدر فاروق، الإثنين (9 آذار 2020) على الأنباء التي تتحدث عن اعتبار العام الدراسي الجاري، “سنة عبور”، على خلفية الظروف التي مرت بها البلاد، وتسببت بتعطل الدوام واخرها المخاوف من انتشار فايروس كورونا.

وقال فاروق خلال برنامج “وجهة نظر” الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم على قناة “دجلة” وتابعته “الداعي نيوز” إن “ما يجري طرحه حالياً عن تأجيل العام الدراسي اشاعات”، مشيرا إلى أن الوزارة اعتمدت حالياً “التعليم الالكتروني كخيار وقتي لحين عودة الدوام بزوال خطر كورونا”.

ونبه على أن “ما يجري الحديث عنه، عن رفض اليونسكو تأجيل العام الدراسي في العراق غير صحيح”.

ورأى أن “كورونا فايروس يهدد صحة وحياة الانسان، وقرار الغاء العام الدراسي او اعتباره سنة عدم رسوب مرتبط بقرار من خلية الازمة الحكومية، وهو ايضاً يتوقف على الوضع الميداني، وزوال خطر المرض من عدمه”.

ولفت الى أن “هناك بعض المدارس، تتواصل مع الطلاب عبر تطبيقات الكترونية، بهدف منحهم حصصاً دراسية”، مضيفا أن “الوزارة طرحت منصة نيوتن، وهي تطبيق على الأجهزة المحمولة لتحميل مناهج التربية”.

وأردف: “لن يتم محاسبة الطلبة، في حال لم يحضروا دروساً وشروحاً تم بثها عبر التلفزيون التربوي ولن يطالبوا بها”.

وأكمل: “بالإمكان ان تقوم المدارس في المناطق النائية بتلخيص المنهج عبر أسئلة واجوبة لتتيح للطالب سهولة في التعامل معها”.

وبشأن ما قيل عن اعتبار العام الدراسي الجاري، “سنة عبور”، قال فاروق: “حتى الآن لا يوجد طرح لاعتبار السنة الحالية سنة عبور”، مبينا أن “أي عبور لن يخدم الطلبة علمياً”.

وأعلنت وزارة التربية، الجمعة (6 آذار 2020) استمرار تعطيل الدوام في مؤسساتها لغاية 21 اذار الجاري.

وذكرت الوزارة في بيان تلقته “الداعي نيوز”، أن “خلية الازمة المشكلة بموجب الامر الديواني رقم (55) لسنة 2020، اتخذت قرارا بتمديد تعطيل الدوام الرسمي في المؤسسات التربوية كافة وكذلك معاهد التدريس الخصوصي لغاية 21 من الشهر الجاري”، مبينة ان “هذا القرار جاء حفاظا على أرواح مواطنينا وانسجاما مع الوضع الراهن اثر تسجيل حالات اصابة بفايروس كورونا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق