المحلية

التربية ترد على الانتقادات لتوصياتها بخصوص العام الدراسي المقبل

الداعي نيوز / بغداد

ردت وزارة التربية، الخميس، على انتقادات خلية الازمة والتربية النيابيتين لتوصياتها بخصوص بدء العام الدراسي وامكانية التعايش مع وباء كورونا، موضحة ان قراراتها جاءت من اجل الحفاظ على مستقبل الطلبة.

وقال مدير العلاقات والاعلام في الوزارة هيثم العزاوي، إن “الوزارة عازمة على حل ازمة الدوام في المدارس خلال العام المقبل من اجل الحفاظ على مستقبل الطلبة”.

وأضاف أن “القرارات مستقاة من التعليمات الخاصة بمحاربة كورونا بالتباعد الاجتماعي واتباع الاجراءات الوقائية، كما ان المديريات ابدت استعدادها لتطبيق المقترحات”.

وأكد العزاوي توجيه المديريات ببغداد والمحافظات “باقامة محاضرات توعوية بمحاربة الجائحة وآلية تثقيف الطلبة بذلك بعد استحصال الموافقات النهائية على المقترحات التي قدمتها الوزارة بهذا الصدد”.

بدوره، أوضح المتحدث باسم الوزارة حيدر فاروق أن “وزارة التربية كفيلة بإيجاد حلول ومعالجة الأزمات في ظل جائحة كورونا”، مشيرا إلى أن “التوصيات سترفع إلى مجلس الوزراء بعد مصادقة وزير التربية علي حميد الدليمي”.

وكانت الوزارة قد اصدرت امس الاول، توصيات عن بدء العام الدراسي 2020 – 2021 في ضوء الظروف الحالية والمتغيرات المستقبلية وما تفرضه جائحة «كورونا»، تضمنت التعايش مع الوباء وتجنب الاكتظاظ في الصف الواحد مع تحديد الطاقة الاستيعابية للصف بـ15 تلميذا وطالبا فقط وتكون مدة الحصة الواحدة 30 دقيقة.

وكان مقرر خلية الازمة النيابية، النائب جواد الموسوي، قد عد مخرجات الاجتماع الاخير لوزارة التربية غير موفقة ومتسعجلة كونها لم تأخذ رأي أي من الجهات الصحية المختصة بمواجهة الفيروس.

كما وصف عضو لجنة التربية النيابية رعد المكصوصي تلك التوصيات بالمتسرعة وغير المدروسة.

وكانت الوزارة قد اصدرت امس الاول، توصيات عن بدء العام الدراسي 2020 – 2021 في ضوء الظروف الحالية والمتغيرات المستقبلية وما تفرضه جائحة «كورونا»، تضمنت التعايش مع الوباء وتجنب الاكتظاظ في الصف الواحد مع تحديد الطاقة الاستيعابية للصف بـ15 تلميذا وطالبا فقط وتكون مدة الحصة الواحدة 30 دقيقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق