المحلية

البيشمركة : نشاط داعش يتزايد في المناطق المتنازع عليها يوما بعد يوم

الداعي نيوز/ متابعة

كشف أمين عام وزارة البيشمركة في إقليم كردستان جبار ياور، اليوم السبت (2 أيار 2020)، عن رفض الحكومة الاتحادية في بغداد مقترحين قدمتهما البيشمركة لحماية المناطق المتنازع عليها من هجمات تنظيم داعش.

وقال ياور في تصريح صحفي، إن “قوات البيشمركة قدمت مقترحين للحكومة العراقية، للسيطرة على أمن المناطق المتنازع عليها، الأول هو أن نقوم نحن (وزارة البيشمركة) بحماية المنطقة، والثاني هو تقاسم المهمة مع الحكومة العراقية في حمايتها، إلا أن الحكومة العراقية، لم تقبل بأي من تلك المقترحات، بحيث لا هي تقوم بحماية تلك المناطق كما يجب، ولا تدعنا نحن نقوم بحمايتها”.

وأضاف، أن “نشاط تنظيم داعش يتزايد في المناطق المتنازع عليها يوماً بعد آخر، فخلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي، كان هناك 85 هجوماً إرهابياً في تلك المناطق، أسفر عن مقتل 70، وخطف 41 شخصاً”.

وأوضح ياور أن “أغلب تلك الهجمات التي قام بها داعش، كانت في شهر نيسان، بحيث تم تسجيل 37 هجوماً في شهر نيسان الماضي، وذلك دليل على ازدياد نشاط داعش”.

وكان نائب رئيس اركان البيشمركة اللواء، قارمان كمال، حذر الاثنين(20 نيسان 2020)، من انفلات أمني بسبب ازدياد نشاط داعش في المناطق المتنازع عليها.

وقال كمال في تصريح صحفي ، إن “خطر داعش في المناطق المتنازع عليها يتزايد بشكل كبير في محافظات ديالى وكركوك، وقد شخصنا هذا الخلل أكثر من مرة وقدمنا تقارير لبغداد بهذا الشأن”.

واضاف أن “قوات البيشمركة تنتظر تحركا حاسما من قبل القوات المشتركة العراقية، قبل انفلات الامن بشكل كبير”.

وتابع أن “داعش يفرض الإتاوات في عدد من القرى والمناطق جنوبي كركوك”، داعيا إلى “ضرورة التنسيق بين القوات العراقية والبيشمركة وقوات التحالف الدولي للقضاء على التنظيم المتطرف قبل توسع نفوذه وخروج الوضع الامني عن السيطرة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق