عربي ودولي

البيت الأبيض: فحص يثبت عدم إصابة ترمب بفيروس كورونا ⁨

الداعي نيوز/ وكالات

قال متحدث باسم البيت الأبيض اليوم الخميس، إن الفحوص أثبتت عدم إصابة الرئيس دونالد ترمب أو نائبه مايك بنس بفيروس كورونا المستجد وذلك بعد اكتشاف إصابة أحد أفراد الجيش الأميركي، الذي يعمل بمجمع البيت الأبيض، بالفيروس.

كانت شبكة تلفزيون (سي.إن.إن) قد حددت هوية هذا المسؤول العسكري بأنه خادم شخصي لترمب.

وكانت واشنطن قد حسمت الجدل منتصف الشهر الماضي فيما يتعلق بصحة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، و أعلن طبيب البيت الأبيض أنّ ترمب غير مصاب بكورونا المستجدّ، كاشفا بذلك نتيجة الفحص الطبّي الذي خضع له بعدما كان على اتّصال مباشر مع عدد من أعضاء وفدٍ برازيلي تبيّن أنّهم مصابون بالفيروس.

وقال الطبيب شون كونلي أنذاك “تلقّيت هذا المساء تأكيداً بأنّ اختبار (فيروس كورونا) سلبيّ”. وأضاف “بعد أسبوع على تناوله العشاء في مارالاغو (في فلوريدا) مع الوفد البرازيلي، لا يُظهر الرئيس أيّ أعراض”.

وكان الرئيس الأميركي، أعلن في ذلك الوقت خلال مؤتمر صحفي خضوعَه لفحوصات طبية تأتي ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا وذلك بعد طول جدل وإشاعات حول إصابة ترمب بالفيروس.

وسارع صحفيون وقتها إلى سؤاله، خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض لإعلان حالة الطوارئ الوطنية، حول ما إذا كان يتوجب خضوعه لفحص طبي بعدما تبيّن أن أحد أعضاء وفد الرئيس البرازيلي الذي التقاه قبل أيام مصاب بالفيروس، فقال ممازحا: “لا أعرف أبداً من يكون”، مضيفاً “أمضيت ساعتين مع الرئيس (البرازيلي) وتبيّن أنّه غير مصاب، وهذا جيّد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق