المحلية

الانبار تشكو طريق الموت .. 4 حوادث في أسبوع

الداعي نيوز : لا يزال الطريق الرابط بين مركز محافظة الأنبار والمنطقة الغربية، يختطف أرواح مواطنين بشكل مستمر، رغم مناشدات كثيرة أطلقت في سبيل لفت انتباه المسؤولين من أجل حل أزمة الطريق.

خلال أسبوع واحد فقط، شهد الطريق أربعة حوادث راح ضحيتها عدد من المواطنين السالكين له، في ظل عجز الحكومة عن إيجاد حل لمشكلات الطريق.

شهد الطريق اليوم، 8 آب، حادث اصطدام سيارتين خلّف مصابين جرى نقلهم إلى مستشفى الرمادي، لم يُكشف عن عددهم حتى الآن.

يقول فوزي الهيتي أحد الناجين من حادث اليوم، إن الطريق الرابط بين مركز محافظة الأنبار والمنطقة الغربية أصبح خطرًا جدًا على المواطنين والسائقين”.

ويوضح الهيتي أن “خطورة الطريق تكمن في كونه (سايد واحد)، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة نسبة الحوادث في هذا الطريق”.

بعد تغاضي المسؤولين عن إيجاد حل له، أصبح سائقو المناطق الغربية متخوفين من الذهاب إلى مدينة الرمادي وغيرها من المناطق، تجنبًا لحوادث تودي بحياتهم.

يؤكد أحد سائقي الأجرة، أن “السائقين طالبوا بوضع حل لهذا الطريق، خصوصًا وأن المحافظة تشهد حركة عمران”، متسائلًا عن سبب “عدم شمول الطريق ضمن مشاريع الإعمار”.

ويوصف أكثر من طريق في العراق باسم “طريق الموت”، بسبب سوء الإكساء وكثرة الحفر، بالإضافة إلى ضيق مساحة الشارع، ومنه الطريق الرابط بين بغداد وكركوك، وتحديدًا الطريق المار بمحافظة ديالى، وطريق بغداد ـ البصرة، وطريق الديوانية ـ عفك، حيث تسبب انقلاب عجلة في مشروع للمياه في قضاء الحمزة بمحافظة الديوانية بمصرع ركابها الخمسة.

كان ممثل المرجعية الدينية في النجف، عبد المهدي الكربلاء، طالب في خطبة الجمعة إلى إصلاح وتأهيل طرق المرور السريعة المعروفة بـ “طرق الموت” نظرًا لكثرة حوادث السير، ومقتل وإصابة آلاف الأشخاص سنويًا فيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق