المحلية

الامم المتحده تعقد ورشة عملٍ بالسليمانية

الداعي نيوز : عُقدت هذا الأسبوع أحدثُ حلقةٍ في سلسلةِ ورشات العمل التي ترعاها الأمم المتحدة والتي جمعت الشباب العراقي في محافظة السليمانية في إقليم كردستان بهدف توفير منصةٍ للناشطين الشباب المحليين للتعبير عن تطلعاتهم للمستقبل ومناقشة كيف يمكنهم أن يسهموا في مجابهة التحديات التي تواجه مجتمعاتهم.

وورشة العمل في السليمانية التي عُقدت تحت شعار “شباب العراق: ريادةٌ في الحوار والاستقرار” هي السابعة من نوعها في جميع أنحاء العراق خلال عام 2019. وتنظم هذه الأنشطة بعثةُ الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) بالتعاون مع اللجنة العليا للتعايش والسلم المجتمعي بمكتب رئيس الوزراء وجمعية الأمل العراقية.

وفي السليمانية، ناقشت مجموعةٌ من 13 شابةً و9 شبّان التحديات الرئيسية التي تواجه جيلهم، بما في ذلك بطالة الشباب والبيئة والوصول إلى مواقع صنع القرار المحلي وانتشار الأسلحة والمخدرات في الشارع.

واختتمت ورشة العمل بجلسةٍ تفاعليةٍ مع كبار المسؤولين المحليين، بمن فيهم محافظ السليمانية السيد هافال أبو بكر ورئيس وأعضاء مجلس محافظة السليمانية وأعضاء في حكومة إقليم كردستان، وجميهم شاركوا في نقاشٍ حيويّ مع المشاركين في ورشة العمل.

ورحّبت نائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيدة أليس وولبول، والتي ترأست هذه الجلسة التفاعلية، بمشاركة الشباب وشجعتهم على سرد قصصهم والتعبير عن شواغلهم والعمل مع المسؤولين المحليين والمجتمع لإيجاد حلولٍ مبتكرة.

وقالت “إن تمكين الشباب ودعمهم وضمان قدرتهم على تحقيق إمكاناتهم أمرٌ مهمٌ في كلّ مجتمع ، ولكني أرى علاوةً على ذلك أننا إذا ما أردنا أن نخلق عراقاً أكثر سلاماً واستدامةً وازدهاراً فلا بد لنا من إسناد القيادة إلى شبابه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق