المحلية

الامم المتحدة : وثقنا الانتهاكات التي يتعرض لها المتظاهرين من خطف وتهديد

الداعي نيوز : اكدت ممثلة الامم المتحدة لدى العراق جينين بلاسخارت، اليوم الثلاثاء، اننا وثقنا جميع الانتهاكات التي يتعرض لها المتظاهرين من خطف وتهديد واعتقال، فيما اشارت الى ان انتهاكات حقوق الانسان سببت قلق لنا وعلى رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي وحكومته ايقافها.

وقالت بلاسخارت خلال مؤتمر صحفي ان “الامم المتحدة مستمرة في التواصل مع المتظاهرين والنشطاء والسلطات من اجل التحرك بالاتجاه الصحيح والوصول الى اصلاح حقيقي لان هذا ما يريده المتظاهرين”.

ونوهت الى ان “انتهاكات حقوق الانسان سببت قلق لنا ويجب ان تتوقف”، مشيرة الى اننا ” اصدرنا تقارير حول هذه الانتهاكات وتردنا تقارير يومية حول عمليات الخطف والاعتقال والتهديد وينبغي علينا تهدئة الامور”.

واضافت، ان “العراق دولة ذات سيادة ولا يمكن للامم المتحدة ان تفرض اي امر على العراق”، منوهة الى ان “الامم المتحدة تقدم المساعدة المشورة والدعم الحقيقي لتحقيق التغيير فقط”.

وبشان زيارة السيستاني لفتت الى ان “هذه الزيارة ليست الاولى وتربطنا علاقة جيدة مع المرجعية”، مؤكدةً ان “الزيارة جاءت من اجل مناقشة الوضع مع المرجعية والنخب والسلطات والمتظاهرين”.

وبشان استقالة الحكومة، اشارت ممثلة الامم المتحدة في العراق، ان “الشعب العراقي هو من يقرر استقالة الحكومة”، معتقدةً انه “من الخطا ان تطالب منظمة او دولة باسقتالة حكومة او برلمان”.

وبينت، ان “الضغط الشعبي هو من يقرر مصير الحكومة الحالية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق