المحلية

الازيرجاوي: مشروع قانون الانتخابات الجديد أكثر ظلماً وإجحافاً من سانت ليغو

الداعي نيوز : أكد الخبير السياسي والاستراتيجي، علي جبار الازيرجاوي، الاحد، أنه لا مكان للمستقلين والكفاءات في مشروع قانون الانتخابات الجديد، مبيناً أن الأحزاب وضعت مشروع القانون بحرفية عالية ويصعب فهمه على المتخصصين فيكف بالمواطن البسيط.

وقال الازيرجاوي إن “مشروع قانون الانتخابات الجديد اعادة صياغة للقانون السابق لكن بطريقة مختلفة، بل انه اسوء من قانون سانت ليغو السابق واكثر ظلماً وإجحافاً منه”.

واوضح ان “هذا القانون يخدم الاحزاب السياسية الكبيرة، ويبقي على رؤوس الاحزاب في السلطة التشريعية، ويمنحهم حق الانتقاء والاختيار لنصف من المرشحين للصعود للبرلمان”.

واضاف أنه “لا مكان للمرشحين المستقلين، والكفاءات، وغير المتحزبين، والتمثيل المناطقي الحقيقي، ولا للأحزاب الصغيرة والمتوسطة المائلة للصغيرة في الوصول للقبة التشريعية في ظل هذا القانون”.

وبين أن “هذا القانون وضعه الاحزاب بحرفية عالية ويصعب فهمه على المتخصصين فكيف بالمواطن البسيط، والهدف من التعقيد ثلاثة أمور: إمكانية تفسيره بعدة احتمالات، إمكانية التلاعب به حسب التفسير والرغبات، تظليل الموطن العراقي بان هناك تصحيح وإصلاح وتشريع للقانون جديد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق