عربي ودولي

الإنتربول يحدّد حركة أشخاص يشتبه بأنّهم مقاتلون إرهابيون

الداعي نيوز – وكالات : كشفت عمليةٌ منسقة للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الإنتربول” عن عشرة أشخاص، على الأقل، يتجوّلون عبر البحر المتوسطـ، ويشتبه بأنّهم إرهابيون أجانب.

عملية “الإنتربول” والتي أطلق عليه اسم “نبتون2″، كانت نُفذت في المدة ما بين 24 من شهر تموز و8 من شهر أيلول الجاري، ركّزت على التهديدات التي يشكّلها العناصر المشتبه بهم والذين قد يستخدمون الطرق البحرية بين شمال أفريقيا وجنوب أوروبا خلال موسم السياحة الصيفي المزدحم.

وبدعمٍ من فريق “الإنتربول” على الأرض، استهدفت العملية، التي شاركت فيها أيضاً أجهزة المخابرات، استهدفت الشبكات الإجرامية الضالعة في الاتجار بالبشر وتهريب الأشخاص والاتجار بالأسلحة النارية وتجارة المخدرات.

وقد أسفرت 31 عملية تحقيق فّعالة مع أكثر من 12 من المشتبه بارتباطهم بالحركة الإرهابية.

وقال الأمين العام للإنتربول، يورغن ستوك، في سياق التعقيب على العملية: “عندما يتم تبادل المعلومات بين مختلف المناطق في العالم عبر شبكات الإنتربول، فإن كل عملية تفتيش أو مراقبة حدود أو تفتيش عشوائي تشكل فرصة محتملة في سياق التحقيقات المتعلقة بالإرهاب”.

وأضاف رئيس الإنتربول: “هكذا يتصرف الإنتربول كسلك عالمي، من خلال تعطيل حركة الأفراد المرتبطين بالأنشطة الإجرامية والإرهابية”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق