منوعات

الإمارات تعرض ابتكارات وبحوثًا متطورة في مؤتمر الطاقة العالمي

الداعي نيوز – متابعة : استضاف مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك) النسخة 24 من مؤتمر الطاقة العالمي في الفترة بين 9 إلى 12 سبتمبر/أيلول الجاري، بتنظيم من مجلس الطاقة العالمي، المؤسسة غير الحكومية التي تحمل شعار الطاقة للازدهار، إذ استقبل المؤتمر أكثر من 15 ألف خبير من مختلف دول العالم، و4 آلاف وفد، ونحو 66 وزيرًا.

وقدمت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، ممثلة بكل من معهد مصدر والمعهد البترولي، خلال المؤتمر، بعض من ابتكارات المعهدين البحثية المتعلقة بالطاقة؛ منها المشروع البحثي الذي نظمه اتحاد بحوث الطاقة الحيوية المستدامة؛ نظام إنتاج الطاقة والزراعة باستخدام مياه البحر، ومشاريع متعلقة بمحطة معهد مصدر للطاقة الشمسية كالمشروع المشترك بين نظام إدارة الطاقة المتجددة والمملكة العربية السعودية الذي طُوِّر في مركز تخطيط وتقييم أبحاث الطاقة المتجددة، ومشروع الاستمطار باستخدام مواد لتلقيح السحب الذي طوره أعضاء في الهيئة الأكاديمية في جامعة خليفة، فضلًا عن تطوير جهاز قادر على كشف المسحوق الأسود في أنابيب نقل وتوزيع الغاز في أبوظبي.

وقدم أعضاء الهيئة الأكاديمية والطلبة، خلال المؤتمر، معلومات للزائرين عن أحدث المشاريع البحثية المعروضة.

وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، في بيان تلقى مرصد المستقبل نسخة منه، إن «ابتكاراتنا البحثية المتعلقة بالطاقة من معهد مصدر والمعهد البترولي المعروضة مؤتمر الطاقة العالمي، تؤكد على عمق مشاركة جامعة خليفة في تقديم الحلول المتطورة في مجال الطاقة ومدى التزام الجامعة في مواصلة البحث والاستكشاف العلمي، وتبادلنا في المؤتمر كذلك المعرفة والخبرات في مواضيع عدة تشمل تقنيات الطاقة النظيفة الجديدة ومستقبل قطاع الطاقة».

وأضاف «نهدف من خلال مشاركتنا إلى تسليط الضوء على إنجازات جامعة خليفة في مجال بحوث تثري اهتمام المعنيين في القطاعات الأكاديمية والبحوث وقطاع الصناعة نحو عقد مزيد من التعاون والشراكات مع جامعة خليفة».

وشارك الدكتور ستيف جريفث، نائب رئيس أول للبحث والتطوير في جامعة خليفة عضو اللجنة الدولية لجائزة الطاقة العالمية، خبراته المعرفية في جلسة نقاشية حملت عنوان «المهمة الممكنة: جائزة الطاقة العالمية كمحرك أساسي نحو طاقة مستدامة للجميع» وتحدث فيها عن أثر الثورة الصناعية الرابعة في قطاع الطاقة، وتطرق لموضوعات عدة تشمل حماية الأمن الإلكتروني، وتغيرات تطرأ على سير العمليات والمهارات الجديدة، والتوجه المستقبلي نحو الكهرباء، وتأثير الذكاء الاصطناعي على قطاع الطاقة، والانتقال إلى الطاقة المتجددة وسلبياته المحتملة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق